أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات الإعجاز النبوي في الإخبار عن بركان عدن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    1 46 شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الصواعق العلمية تؤكد ما أخبرنا به الاسلام عن الجبال ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سِهَآمٌ صَآئِبَهْ على سَعْدَآوِيَّاتٌ كَاذِبَةٍ خَآئِبَهْ (I-c): ( آخر مشاركة : لمياء صديق - )    <->    1 72 النبى تزوج عائشة فى سن 18 والدليل فى البخارى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    بجميع اللغات ( يوجد 360 مفصل فى جسد الانسان) ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    ملك الله العظيم ! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Share7 الإعجاز العلمي في عدد المفاصل للدكتور عطية! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    اعــجــاز مــذهــل فــي ســورة الــتــــيــــن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    أرجو الرد علي هذه الشبهة ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    2005042 هل كان لرسولكم معجزات ؟؟ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سن الزواج للبنت في اليهودية - ثلاث سنوات أو دونها - اختصاب مقنن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 12: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 11: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Post غير مسجل ، تفضل عرفنا بنفسك ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Kitab Mossawar مدرسة ليست ككل المدارس مكتبة العلم والمعرفة‎ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    حُــــكم الإنتحـــــــار ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دعوه الى كل عضو او زائر بالمنتدى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Lightbulb إبطال شبهات الملاحدة الماديين في إنكار الخالق العليم ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول القرآن الكريم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول القرآن الكريم حول ما يُثار من شبهات حول القرآن الكريم

إضافة رد
كاتب الموضوع بشارات أحمد مشاركات 1 المشاهدات 1262  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-04-2017, 11:50 PM
الصورة الرمزية بشارات أحمد
بشارات أحمد بشارات أحمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 85
أخر تواجد:13-10-2018 (10:02 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (أ):‏

الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (أ):
تفضل أخ كريم برجاء إخوانه الرد على ما أسماها "شبهة هدم الكعبة في التاريخ" والتي يتساءل مطلقها فيقول: "لماذا لم تحدث معجزة كما حدثت مع جيش أبرهة الحبشي
والأخرى التي يستاءل مطلقها عن كلمة "إقرأ) في القرآن, فيقول: "هل كانت أمراً إلهياً للرسول صلى الله عليه وسلم بتعلم القرأه والكتابه,, لأنه في نهاية الأيات جاء قوله تعالى: (الذي علم بالقلم ) إشارة أيضاً إلي القرأه و الكتابه

ثم يقول أيضاً: "ولماذا لم يتعلم الرسول صلي الله عليه و سلم القراءة وقد جعل في فداء أسري بدر أن يعلموا عشرة من غلمان المدينة المنورة القراءة و الكتابة
سنردُّ على هذه التساؤلات بعون االله وفضله وتدبيره – بغض النظر عن غاية السائل منها – فيما يلي فنقول وبالله التوفيق:
أولاً: ((... لقد حاول قائد عسكري حبشي من مملكة أكسوم إسمه أبرهة (الأشرم), وهو مسيحي متدين - كان قد بنى كنيسةً ضخمةً في صنعاء - غايته من ذلك أن يجح العرب إليها بدلاً عن الحج إلى الكعبة البيت الحرام. فلما أدرك عزوف العرب عن كنيسته وعدم الإلتفات لها أو الإنشغال بها,, ومواصلة حجهم إلى الكعبة غضب وعزم على هدمها. وبالفعل تقدم بحملته العسكرية نحو أم القرى مكة في نفس العام الذي ولد فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم حوالي عام 570 م ولكن حملته تلك قد فشلت رغم استعانته بالفيلة، وقد أنزل الله تعالى به أشر العذاب, وأباد كل جيشه بإرسال طير أبابيل إليهم,, ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول ...)).
((... لم تكن القبائل العربية في الجاهلية شديدة الحرص على البيت الحرام بقدر يمكن أن تفديه بما يستحقه من كل غالٍ ونفس ونفيث.
والشاهد على ذلك موقف أهل مكة بصفة عامة وموقف عبد المطلب جد الرسول بصفة خاصة. ولنتذكر مثلاً دور ذلك الخثعمي الذي آثر نفسه على البيت بقوله للأشرم: "أيها الملك لا تقتلني، فإني دليلك بأرض العرب، وهاتان يداي لك على قبيلتي خثعم: شهران، وناهس، بالسمع والطاعة". كما أن "ثقيف" أيضاًلم تبدِ أي مقاومة, بل قال قائدهم "مسعود بن معتب": للأشرم أبرهة,, أيها الملك، إنما نحن عبيدك، سامعون لك مطيعون، ليس لك عندنا خلاف، وليس بيتنا هذا بالبيت الذي تريد إنما تريد البيت الذي بمكة ونحن نبعث معك من يدلك".
وعندما استولى الأشرم على إبل بني هاشموبعث برسولٍ له ليسأل عن شريف المنطقة "عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف" الذي دخل على أبرهة سائلا إياه أن يرد له الإبل التي سلبها منه فعجب أبرهة منه كيف يطلب الإبل ويترك البيت الذي جاء هو لهدمه ولكن أجاب عبد المطلب بكل بساطة: (إني أنا رب الإبل، وإن للبيت رباً سيمنعه) فلم يجبه أبرهة إلى طلبه، فما كان من قريشإلَّا أن خرجت إلى الجبال تنظر ما سيفعله أبرهة في الكعبة...)).
لقد كان أمراً بديهياً أن يتولى الله تعالى حماية بيته الحرام فكانت المعجزة أن كُلف بالمهمة طير أبابيل ليس لديه سوى حجارة من سجيل مسومة للمعتدين فجعلهم كعصف مأكون.
وهناك سؤال مطروح من سائل قال فيه: ((... وستظل الكعبة كذلك حتى يقضي الله أمره في آخر الزمان بهدمها على أيدِ الأحباش واستخراج كنزها),, هل لقلة تعظيم الكعبة في آخر الزمان سبب في هدمها؟ وماهو كنزها؟ ...)).
فكان نص الجواب على هذا السؤال هكذا: ((... الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن الكعبة ستهدم في آخر الزمان على يد "ذي السويقتين" من الحبشة كما بينا في الفتوى رقم 61075, ولا شك أن المسلمين يومئذ سيكونون في حالة من الضعف شديدة، وإلا لما قَدِرَ أحد على هدم قبلتهم وأعظم حرماتهم، فهم يومئذ غثاء كغثاء السيل لضعف الإيمان في نفوسهم وحبهم للدنيا وكراهيتهم للموت. وأما كنز الكعبة فالمقصود به المال المدفون فيها، وقد ذكر ابن كثير في التفسير والعيني في شرح البخاري أنه مدفون في بئر في جوف الكعبة، « وراجع في هذا الفتوى »...)).
و كان السؤال في الفتوى رقم62534 المشار إليها قد جاء هكذا: ((... الإخوة الأعزاء أدامكم الله لخدمة هذا الدين العظيم,,, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلوكم قتلا لم يقتله قوم.. إلى أخر الحديث الشريف ,,,
- السؤال الأول من هو ذلك الخليفة الذي يكون له ثلاثة أبناء ويقتتلون عند كنز الكعبة المشرفة؟
- السؤال الثاني هل هذا الخليفة موجود الآن في عصرنا الحاضر؟
- السؤال الثالث إذا كان هذا الخليفة غير موجود الآن فما هي العلامات التي تدل عليه أو العلامات التي تدل على ظهوره أو العلامات التي تسبق ظهوره؟
- السؤال الرابع ما هو المقصود بكنز الكعبة المشرفة بنسبة لأصحاب الرايات السود ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلوكم قتلا لم يقتله قوم .... إلى آخر الحديث الشريف
- السؤال الخامس ما هوالمقصود فيقتلوكم قتلا لم يقتله قوم أي من هو القاتل ومن هو المقتول الذي يدل عليه الحديث الشريف.
وجزاكم الله كل الجزاء ولكم كل الحب والتقدير وأدامكم الله ذخرا لهذا الدين العظيم ...)).
فكان جواب المفتي على هذه الأسئلة هكذا: ((... الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن أحاديث أشراط الساعة لا يمكن تفسيرها بواقع معين أو حملها على أشخاص معينين إلا بدليل من الوحي. ولا نعلم دليلا يُعَيِّنُ هذا الخليفة ولا دليلا يبين علاماته، ولا وجوده من عدمه الآن. علما بأن الحديث المسؤول عنه صحيح السند، كما قال الحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي والكناني في مصباح الزجاجة.
وقد حمل أهل العلم أصحاب الرايات السود على أنصار المهدي استنادا على هذا الحديث واستنادا على ما في رواية أحمد: "إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها، فإن فيها خليفة الله المهدي".
وأما المقصود بالكنز فهو كنز الكعبة، أي من المال المدفون فيها، وقد ذكر ابن كثير في التفسير والعيني في شرح البخاري أنه مدفون في بئر في جوف الكعبة. وقيل غير ذلك. واعلم أن أصحاب الرايات السود لا علاقة لهم بهذا الكنز، ولا يستخرجونه، وإنما يستخرجه ذو السويقتين الحبشي، كما في الحديث: اتركوا الحبشة ما تركوكم، فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين الحبشي. رواه أحمد وأبو دود والحاكم وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.
وأما المقصود بالقاتل والمقتول؟ فالظاهر أنه يعني بالقاتل أهل الحق الذين هم أصحاب المهدي، وبالمقتول من خالفهم من أهل الباطل...)).
وقد تفضل الأستاذ الفاضل إبن عفان – العضو بهذا المنبر الكريم من المساهمة بالرد على هذه الفرية التي تناول فيها كلمة "اقرأ" من جوانب عديدة عامة, وخاصة بالنبي الكريم محمد الخاتم,,, . فبدأ بمعنى الكلمة في اللغة العربية, ثم ذكر آيات بينات كريمات جاء فيها ذكر القرءة والكتابة بمعاني مختلفة وتراكيب توسع في مفاهيمها ومدلولاتها.
ثم أشار إلى أن جبريل عليه السلام كيف كان يقرأ القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم,, ثم جاء بحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وهي تروي عنه لقاءه مع الوحي لأول مرة عندما كان يأمره بالقراءة.
بالطبع,, لن أكرر ما قاله السادة الكرام جزاهم الله خيراً,, ولكنني سأتبع منحاً آخر بمفاهيم مختلفة نوعاً, فأقول وبالله التوفيق:
أولاً: سأتناول الموضوع من زاوية أخرى أرى أن السائل يعنيها لذلك وصفها "بالشبهة" وما هي كذلك لأنها "فرية" وإفك مبين, يصدر عن أعداء الله والمتربصين بالقرآن وبالسنة المطهرة فأطلقوا عليها "شبهات" وهي في الواقع "إفك" تماماً كما وصفه القرآن الكريم في آيات وسور عديدة. فعلى سبيل المثال لا الحصر:
1. نرى في سورة الذاريات, قول الله تعالى: (وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ 7), (إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُّخْتَلِفٍ 8), ( « يُؤْفَكُ » عَنْهُ مَنْ « أُفِكَ »9), (قُتِلَ « الْخَرَّاصُونَ » 10),, فهو "إفك" و "تخريص", لأن كلام الله ليس فيه شبهات, فهو الفصل وما هو بالهزل "ولكن أكثر الناس لا يعلمون", ولا يفقهون ولا يتدبرون.
2. وفي سورة الفرقان, قوله تعالى: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا « إِفْكٌ »« افْتَرَاهُ » وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا 4), تماماً كالذي يأتي به المبطلون المجرمون المتطاولون الآن في هذا الزمان المعلوماتي,, هم أولئك السفلة من الصليبيين والملحدين والمنافقين.
1. وفي سورة النور, قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا « بِالْإِفْكِ » عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ 11), (لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَٰذَا « إِفْكٌ » مُّبِينٌ 12),لاحظ أن الله تعالى لم يقل "شبهة" لأن القرآن هو الحق ومن ثم يستحيل أن تكون به أو عليه أو حوله شبهة إبتداءاً, وحتى إن إدعاها وقال بها أعداء الله والحق. فإن تخرَّص بها أفاك أو مفترٍ رددناها عليه ووصفناه بما يستحقه.
2. وفي سورة الأحقاف, قوله تعالى: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْرًا مَّا سَبَقُونَا إِلَيْهِ وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَٰذَا « إِفْكٌ » قَدِيمٌ 11), فإذا سموا بهتانهم لهذا القرآن أو خوضهم فيه,, "شبهة",, أنقول نحن بقولهم أم نرد عليهم بأنه إفك وإفتراء وتخريص؟؟؟
3. وفي سورة سبأ, قال تعالى: (وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَٰذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا « مَا هَٰذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى » وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ 43),
4. وفي سورة الأعراف, قال: (وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا « يَأْفِكُونَ » 117),
5. وفي سورة النور, قال: (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا « بِالْإِفْكِ » عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ 11),
6. وفي سورة الشعراء, قال: (فَأَلْقَىٰ مُوسَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا « يَأْفِكُونَ » 45),

7. وفي سورة الصافات, قال: (أَلَا إِنَّهُم مِّنْ « إِفْكِهِمْ » لَيَقُولُونَ151),
8. وفي سورة الأحقاف, قال: (قَالُوا أَجِئْتَنَا « لِتَأْفِكَنَا » عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 22), وقال أيضاً: (فَلَوْلَا نَصَرَهُمُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ قُرْبَانًا آلِهَةً بَلْ ضَلُّوا عَنْهُمْ وَذَٰلِكَ « إِفْكُهُمْ » وَمَا كَانُوا « يَفْتَرُونَ » 28),,, إذاً فالوصف الصحيح والوحيد لأكاذيبهم وإدعاءاتهم إما "إفك" أو "إفتراء" أو "تخرص",,, ولم يقل الله تعالى أو نبيه الكريم عنها بأنها "شبهات".

أما كلمة "شبهة", فقد إدعاها أعداء الحق من مشركي النصارى بصفة خاصة, ثم من الملحدين والمتنصرين والفاسقين,,, بصفة عامة وذلك لبهت القرآن بها, وقد مكروا بنا فأطلقوا على "إفكهم" و"إفتراءاتهم" "شبهات" على الإسلام وكتابه الكريم ونبيه العظيم,,, وهم يعلمون ويطمحون, ويكفيهم منا أن نقول بقولهم عند التصدي لهذه الإفتراءات والإفك المبين بأن نقبل تسميتهم, خاصة عند الرد عليهم فنقول مثلاً: "محاربة الشبهات حول القرآن, و حول السنة المطهرة, وحول الدين الإسلامي... الخ بدلاً من تسمية الأشياء بأسمائها,, فنقول مثلا (محاربة الإفك حول القرآن...) ولكننا نعمل ذلك بسطحية وسذاجة جعلتنا نلهث وراء محاربة طواحين الهواء وهم سعيدون بذلك, لأن غايتهم بالفعل قد تحققت وهي الإعتراف منا بأن إفكهم وأيضاً إفتراءاتهم "هي شبهات" وهذا ما يريدونه حقيقةً.
والغريب في الأمر: لم تأت كلمة "شبهة" أو "شبهات" في القرآن الكريم كله مطلقاً, فقط جاء الفعل المبني للمجهول "شُبِّهَ" مرة واحدة فقط, وتحديداً في سورة النساء عند قوله تعالى: (وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِن « شُبِّهَ » لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا157).
إذاً فلنحارب كلمة "شبهة" هذه, ولنلقي بها على وجوه أصحابها الكالحة, التي عليها غبرة ترهقها قترة, ونرد عليهم على أنها "فرية" أو "إفك مبين" أو "تخرص".
لا يزال للموضوع بقية باقية,
تحية كريمة للقراء والقارءات,
بشارات أحمد عرمان

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-09-2018, 11:57 PM
الصورة الرمزية ياسر فوزى
ياسر فوزى ياسر فوزى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 58
أخر تواجد:14-10-2018 (08:36 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:egypt
افتراضي

رفع الله قدرك
ونفع بك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
(أ):‏, التاريخ, الرد, الكعبة, فرية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه بناء الكعبة سالم عبدالله السيرة النبوية والحديث الشريف 2 01-11-2011 03:33 PM
الكعبة والصليب stern_43 الرد على الأسئلة حول الإسلام 10 14-01-2011 11:43 PM
الرد على فرية أين قال الله : أنا الله الأزلي ؟؟؟؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول العقيدة الإسلامية 8 26-09-2010 03:19 PM
الرد على فرية: لماذا لم يشفع المسيح و.. يسوع يوم القيامة؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول الرسل والأنبياء عليهم السلام ، والصالحين 1 11-11-2009 02:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 04:28 AM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه