أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات الإعجاز النبوي في الإخبار عن بركان عدن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    1 46 شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الصواعق العلمية تؤكد ما أخبرنا به الاسلام عن الجبال ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سِهَآمٌ صَآئِبَهْ على سَعْدَآوِيَّاتٌ كَاذِبَةٍ خَآئِبَهْ (I-c): ( آخر مشاركة : لمياء صديق - )    <->    1 72 النبى تزوج عائشة فى سن 18 والدليل فى البخارى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    بجميع اللغات ( يوجد 360 مفصل فى جسد الانسان) ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    ملك الله العظيم ! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Share7 الإعجاز العلمي في عدد المفاصل للدكتور عطية! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    اعــجــاز مــذهــل فــي ســورة الــتــــيــــن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    أرجو الرد علي هذه الشبهة ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    2005042 هل كان لرسولكم معجزات ؟؟ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سن الزواج للبنت في اليهودية - ثلاث سنوات أو دونها - اختصاب مقنن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 12: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 11: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Post غير مسجل ، تفضل عرفنا بنفسك ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Kitab Mossawar مدرسة ليست ككل المدارس مكتبة العلم والمعرفة‎ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    حُــــكم الإنتحـــــــار ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دعوه الى كل عضو او زائر بالمنتدى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Lightbulb إبطال شبهات الملاحدة الماديين في إنكار الخالق العليم ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول القرآن الكريم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول القرآن الكريم حول ما يُثار من شبهات حول القرآن الكريم

إضافة رد
كاتب الموضوع بشارات أحمد مشاركات 2 المشاهدات 783  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-04-2017, 12:31 AM
الصورة الرمزية بشارات أحمد
بشارات أحمد بشارات أحمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 85
أخر تواجد:13-10-2018 (10:02 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (ج):‏

الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (ج):
السؤال الآخر يقول عن ورود كلمة "إقرأ" في القرآن الكريم, ومقاصدها, والذي يقول صاحبه:
1. ((... هل كانت أمراً إلهياً للرسول صلي الله عليه و سلم بتعلم القرأه والكتابه,, لأنه في نهاية الأيات قال: (الذي علم بالقلم ) إشارة أيضا إلي القرأه و الكتابه
2. ثم يقول: "ولماذا لم يتعلم الرسول صلي الله عليه و سلم القراءة وقد جعل في فداء أسري بدر أن يعلموا عشرة من غلمان المدينة المنورة القراءة و الكتابة"؟ ...)).
لا يختلف إثنان عاقلان في أن القرآن الكريم قد جاء بعلم لم ولن يستطيع البشر والجن من قبل بلوغه ولا من بعد,, مهما وصلوا من تقدم في العلوم والبحوث والإكتشافات. فيجد أن هذا القرآن الكريم لم يترك نهراً من أنهار العلوم والمعارف إلَّا وتصدرها بكل أبحاثها وتفوق على الباحثين فيها. على الرغم من أن كثير من المكذبين والكافرين والمحاربين للحق والفضيلة يستميتون في إنكار ذلك عليه فلا يزيدهم هذا الإنكار إلّا عجزاً وإنحساراً وحسرة.
حيث يفاجأون بأنهم "حقيقةً" دون مستوى ما يقدمه القرآن من طرح معجز وعلم غزير يربط الماضي العميق, بالحاضر الوثيق, بالمستقبل السحيق,, ثم يتحدث عمَّا هو كائن بعد نهاية الكون والحياة فيه وبداية كون آخر وحياة مختلفة تماماً. وقد يعترف به ذلك الملحد أو الجاحد - بينه وبين نفسه - ولكنه لتأصل شقوته وشِقاقِه لا يلبث أن يبادر في إنكار ذلك بإصرار وإستماتة حتى يبرر موقفه العدواني الشيطاني المزمن, وهو يعلم أن ما يقوله أو يفعله لإخفاء الحقيقة يستحيل أن يقبله منه عاقل, ولكنه يجد أن البديل هو الإزعان للحق والتسليم له وهذا ما يرفضه جملةً وتفصيلاً.
إذاً كيف لشخص جاء بهذا الصرح الشامخ من العلوم الدقيقة وبهذا المستوى من التحدي في كل شيء, ولكل من ظن في نفسه التفوق في العلوم والتفرد في المعارف والنبوغ في الفكر والإدراك والذكاء ولكن سرعان ما يجد نفسه قذماً أمام هذين العملاقين كتاب الله وسنة رسوله الخاتم الأمين.
خاصة إذا إستحضرنا تبجح علماء اليوم وغرورهم بأنهم بلغوا الثريا في العلم والتقنية فإذا بكتاب - له أكثر من ألف وأربع مائة سنة - يقف أمامهم شامخاً متحدياً بأن يأتوا بسورة واحدة من مثله – ليس من السور الطوال بل بسورة قد لا تزيد عن فقرة واحدة من بضع آيات لا تزيد الواحد منها عن سطر أو نصف سطر كسورة المسد, والعصر, والإخلاص واللهب ... الخ.
كيف لشخص كنبي الله الخاتم محمد أن يخضع لبشر مثله ليتلقى منه علماً أو معرفة في أي مجال, وقد جاء بكثير من العلوم لم يعرفها الإنسان ولا الجن من قبل؟؟؟
إذاً يستحيل أن يدخل في وجدانه وقلبه وعقله علم بشر خاصة بعد أن بلغ من الإنحطان والكفر أن عمل على تحريف كتب الله المقدسة نفسها من توراة وإنجيل وزبور. وبلغ الناس آنذاك درجات من الفساد والإفساد في ذروة سنامها لدرجة أن الله نظر إلى الخلق فمقتهم إلَّا بقية من أهل الكتاب.
فالذي يحمل عِلماً ووحياً من الله وإخباراً عن البشر والجن قبله فِكراً وتاريخاً وسلوكاً وإنحطاطاً وفجوراً وكفراً ... لذا قد تولى الله بذاته تعليمه وتهذيبه وتربيته ليكون أهلاً لوحيه والتكليف الذي أناطه به فكان أهله بجدارة وإقتدار حتى أنَّ ربه مدحه وأثنى عليه وإعتمد أداؤه ديناً كاملاً تاماً بكل نعمه وعظيم فضله.
فصاحب السؤال يقول عن كلمة "إقرأ": "هل كانت أمراً إلهياً للرسول صلي الله عليه و سلم بتعلم القرأه والكتابه,, لأنه في نهاية الأيات (الذي علم بالقلم ) إشارة أيضا إلي القرأه و الكتابه
نقول في ذلك وبالله التوفيق:

1. هل يعقل أن يكون الملك جبريل عليه السلام "يجهل" حال النبي صلى الله عليه وسلم إن كان يعرف القراءة من قبل أم لا؟ أليس من المعقول جداً أن يكون النبي لم يكن يعرف أنه يقرأ فكان رده للملك "ما أنا بقارئ" لأنه لم يجرب نفسه من قبل؟؟؟,
2. أليس النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يعرف أنه نبي ذلك الزمان ورسول االله الخاتم حتى بعد أن جاءه جبريل بالرسالة؟ ..... ألم يكن يعجب عندما يمر بالحجر فيسمعه يقول له "السلام عليك يا رسول الله"؟؟؟ وهو لا يعرف من وما المقصود بذلك؟؟؟
3. أليس من المنطق والمعقول أن يكون النبي الكريم قد علمه الله مجامع الكلم كما علم آدم الأسماء كلها فتفوق بها على الملائكة؟؟؟
4. وهل يحق لنا أن نربط ما بين تعليم الملك جبريل رسول الله القراءة وبين الغطات الثلاث التي غطه بها وهو يكرر عليه نفس العبارة السابقة بعد كل إرسال فيقول له "إقرأ!!!"؟؟؟ ..... بمعنى أن مع كل غطة يتم شحن النبي بقدر من العلم الغزير حتى فاض علمه في الإرسال الأخير من الغطة الثالثة, لذا قال له جبريل عليه السلام "واثقاً" هذه المرة (إقرأ بإسم ربك الذي خلق ....) الخ؟؟؟
بالطبع لن يستطيع بشر أن يُعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم حرفاً واحداً,, خاصة وقد حسم الله ذلك الأمر - بعد قسم مغلظ بالنجم إذا هوى - قال (علمه شديد القوى)؟؟؟.
أما ردنا على السؤال الذي قال فيه صاحبه: ((... "ولماذا لم يتعلم الرسول صلي الله عليه و سلم القراءة وقد جعل في فداء أسري بدر أن يعلموا عشرة من غلمان المدينة المنورة القراءة و الكتابة" ...))؟؟؟

فنقول له,,, كيف يتفق لمن خُلق أساساً ليُعلم البشرية والجن كلهم الكتاب والحكمة وأن يزيل عنهم ضلالهم المبين الذي كانوا فيه من قبل أن يتلقى منهم علماً أو معرفة ؟؟؟ ..... ومن ذلك المخلوق الذي لديه قدر من علم يمكن أن يضيفه إلى "مجامع الكلم" التي أوتيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ ..... ألم تقرأ سورة البينة التي أكدت صراحة لماذا جاء محمد الخاتم الأمين وبماذا جاء وإلى متى؟؟؟
إذاً إقرأ إن شئت إلى بيان الله تعالى للحالة الإيمانية المتردية آنذاك: عندما أرسل خاتم الأنبياء والمرسلين محمد الأمين بعد أن أصبح الشرك هو السمة الظاهرة بين أغلب البشر, بقوله:
(لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ 1), وها قد جاء المصطفى الخاتم الأمين لكسر مثلث الشرك الذي كان سائداً, وإبداله بخط سوي (صراط مستقيم), وقد كان هكذا:

1. فاليهود, قالوا "عزير ابن الله", فكونوا أكبر أضلاع مثلث الشرك (الوتر),

2. والنصارى قالوا "المسيح ابن الله, بل قالوا إنه ثالث ثلاثة, بل قالوا هو الله والواحد الديان", (كبرت كلمة تخرج من أفواهمم إن يقولون إلَّا كذبا) فكونوا هم الضلح الثاني للشرك,

3. وأخيراً مشركي العرب الأميين عبدة الأصنان والأوثان والتماثيل,, والذين قالوا "الملائكة بناة الله",, فكانوا هم الضلح الثالث للشرك (أصغر الأضلاع),
إذاً,, فما هي هذه البينة, ومن أين تأتيهم؟؟؟, قال تعالى إنها: (رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً 2), واضح تماماً أن هذه الآية تقول إن "البينة" هي " رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ ", وهو آخر ذرية إصطفاء آل إبراهيم وهو خليل الرحمن محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء والمرسلين. وقد حددت الآية في نفس الوقت أن هذا "البينة" الخاتم, مهمته أنه " يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً ", فما هي هذه الصحف المطهرة التي يتلوها إن لم تكن سور وآيات كتاب الله المبين القرآن الكريم؟؟؟
ثم ها هي تلك الكتب القيمة التي قال الله تعالى إنها "في الصحف المطهرة" التي يتلوها رسول الله في قوله: (فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ 3), إن لم تكن كل الكتب والشرائع السماوية التي سبقت النبي الخاتم وجاء بها الأنبياء والمرسلون, من ذلك (صحف إبراهيم وموسى, والتوراة, والإنجيل, والزبور)؟؟؟ ..... ألا تقول هذه الآيات الثلاث من سورة البينة إن الخاتم الأمين قد أوتي "مجامع الكلم", وأنه المعلم لكل البشر والجن إلى أن تقوم الساعة؟؟؟ ...... فكيف يعقل أن يتلقى هذا المعلم الشامل علماً من فروع لا يستقيم علمها إلَّا به؟؟؟
وعن كيفية نزول القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم,, روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قولها: كان أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حُبِّب إليه الخلاء، فكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه وهو التعبد الليالي ذوات العدد، قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها حتى جاءه الحق وهو في غار حراء.
فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال: مَاْ أنَا بِقَارِئٍ. قال: فَأخَذَنِيْ فَغَطَّنِيْ حَتَّىْ بَلَغَ مِنِّي الجَّهْدُ، ثُمَّ أرْسَلَنِيْ فقال: اقرأ، فَقُلْتُ: مَاْ أنَا بِقَارِئٍ، فَأخَذَنِيْ فَغَطَّنِيْ الثَّانِيَةَ حَتَّىْ بَلَغَ مِنِّي الجَّهْدُ، ثُمَّ أرْسَلَنِيْ فقال: اقرأ، فَقُلْتُ: مَاْ أنَا بِقَارِئٍ، فَأخَذَنِيْ فَغَطَّنِيْ الثَّالِثَةَ حَتَّىْ بَلَغَ مِنِّي الجَّهْدُ، ثُمَّ أرْسَلَنِيْ فقال: اقرأ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ }العلق: 1-5{ الحديث، فهكذا كانت البداية.
هذا,, ولو تأملنا قَسَمَ اللهِ تعالى - في سورة النجم - للمشركين على أن النبي محمد لم يُعَلِّمْهُ بشر, حيث قال لهم عن رسوله الكريم: (وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ 1), (مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰ 2), وكل ما يقوله لكم هو الحق من ربكم, فهو يبلغكم ما أمره ربكم بتبليغه لكم دون زيادة أو نقصان أو تغيير أو تبديل, وليست هناك إضافة من عنده, بل: (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ 3), لأنه معصوم عن ذلك, فالذي يتلوه عليكم: (إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ 4), من رب العالمين,, ولم يعلمه إياه بشر, وإنما: ( « عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ » 5), ملك كريم هو الناموس جبريل عليه السلام, ولم يكن تعليمه إياه في جلسات عديدة, بل: (ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰ 6), فكان جاهزاً للقراءة كما أُمر: (وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰ 7).
فكما تقدم في حديث عائشة رضى الله عنها أن أول ما أمر بقراءته من القرآن هو سورة العلق, التي جاء بها قول الله تعالى له:
1. (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ 1), وقد رأينا أن كل سور القرآن تبدأ بالبسملة (بسم الله الرحمان الرحيم), ما عدا سورة براءة لأسباب موضوعية,
2. وقد ذكَّرهُ بأصل خلق الإنسان: (من سلالة من طين, فجعله نطفة في قرار مكين, فخلق النطفة الأمشاج علقة ...), فقال له إن ربك: (خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ 2), فالإنسان كفرد خلق من "علقة" والإنسان - كل الإنسان - كجمع خلقه من "علق" (مقابلة الجمع بالجمع),
3. ثم قال له: (اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ 3), فمن فرط كرمه على الإنسان أنه: (الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ 4), وهذا ما إختص به الإنسان دون سواه من المخلوقات التي علمها الله بالفطرة والإيحاء,
4. فمِنْ فضله وكرمه بهذا الإنسان أن علمه البيان, ومن ثم فهو "بهذا البيان" يزداد علماً فوق علمٍ, فوق علمٍ وعلم,, وفرضيات وأبحاث وتجارب بتفعيل هذا البيان حتى بلغ ما بلغه الآن من العلوم الغزيرة والمعارف المتنوعة, فالله بذلك قد: (عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ 5), بعد أن أخرجهم من بطون أمهاتهم لا يعلمون شيئاً فجعل لهم السمع والأبصار والأفئدة لعلهم يشكرون,,, ولكن هل عمد هذا الجاحد إلى ما يليق بربه الكريم من الشكر وتحراه وحرص عليه؟؟؟
5. قال تعالى في ذلك: (كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَىٰ 6), لظنه أنه بوفرة المال والجاه والسلطان والعلم والصحة قادر على الإستغناء عن الله تعالى, لذا قال: (أَن رَّآهُ اسْتَغْنَىٰ 7), وهو لا يدري إن كان سيفوته هذا الذي أطغاه, أم سيرحل هوعنه بقضاء الأجل المحتوم ويتركه لغيره من بعده مقهوراً, قال: (إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الرُّجْعَىٰ 8), مهما طال به المقام إذ كل ابن أنثى وإن طالت سلامته يوماً على آلة حدباء محمول.
6. ثم أخبر الله تعالى نبيه الكريم عن العبد في أحواله المختلفة,, فهب أنه كان جاحداً جباراً, متسلطاً,, قال له يا محمد: (أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَىٰ 8), بجبروته وتسلطه (عَبْدًا إِذَا صَلَّىٰ 9)؟؟؟,, أوَتَدْرِي كيف سيكون حاله عند لقائه لربه بهذه المظالم لنفسه ولغيره؟؟
7. وهب أنه كان صالحاً, هادياً مهتدياً,, فكيف سيكون حاله وقتئذ؟ , قال: (أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَىٰ 10), فأصلح نفسه بنفسه: (أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَىٰ 11), فأصلح غيره آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر,, ما مصيره في هذه الحالة؟؟
8. وهب أنه كان من المكذبين المعرضين عن الحق, الناسين للقاء ربهم في اليوم الآخر, أسيسعده ما سيكون عليه من الخزلان والعذاب؟؟, فقال له في ذلك: (أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ 12)؟, فما ظنه بربه الحي القيوم الذي يعلم السر وأخفى,: (أَلَمْ يَعْلَم بِأَنَّ اللَّهَ يَرَىٰ 13), فهو يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور, وأنه سيواجهه ويحاسبه على كل ذلك؟
9. وإن إستمر على حاله المتردي هذا ولم يثوب إلى رشده فيزكي نفسه بعد أن دساها,, ألم تكن عاقبته وخيمة إن لم ينته عمَّا هو عليه من تكذيب وإعراض؟, قال: (كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ 14), لأنها بذلك تكون: (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ 15), والتي حقيقةً ستورده المهالك والمزالق,
فإن كان يستطيع الفكاك من هذه العاقبة, ولديه من سيعينه على ذلك: (فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ 16), إن شاء,, ولكنه لن يجد له من مجيب, عندئذ: (سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ 18), الذين سيتولون أمره,, فهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.
إذاً,, هذا التعس لا تشغل بالك به ولا تطعه في ضلاله وفساده, بل إهتم أنت بسجودك وإقترابك من ربك وتقربك إليه, فهذا أنفع لك, قال: (كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب 19).
وتفضلوا بقبول فائق الإحترام والتقدير
بشارات أحمد عرمان.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-05-2017, 10:46 PM
الصورة الرمزية ياسمين علاء
ياسمين علاء ياسمين علاء غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1
أخر تواجد:01-05-2017 (10:46 PM)
الديانة:مسلمة
الجنس:أنثى
الدولة:saudi arabia
افتراضي

يسلمووووووووووووووووووووووووووو
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-09-2018, 11:56 PM
الصورة الرمزية ياسر فوزى
ياسر فوزى ياسر فوزى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 58
أخر تواجد:14-10-2018 (08:36 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:egypt
افتراضي

( علمه شديد القوى ذو مرة فاستوى )
قال صلى الله عليه وسلم ( أدبنى ربى فاحسن تأديبى)
وقال ( انى لست كهيئتكم ابيت عند ربى فيطعمنى ويسقينى)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
(ج):‏, التاريخ, الرد, الكعبة, فرية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (أ):‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 1 17-09-2018 11:57 PM
الرد على فرية هدم الكعبة في التاريخ (ب):‏ بشارات أحمد الرد على الشبهات حول القرآن الكريم 1 17-09-2018 11:55 PM
الرد على فرية أين قال الله : أنا الله الأزلي ؟؟؟؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول العقيدة الإسلامية 8 26-09-2010 03:19 PM
الرد على فرية: لماذا لم يشفع المسيح و.. يسوع يوم القيامة؟ الصارم الصقيل الرد على الشبهات حول الرسل والأنبياء عليهم السلام ، والصالحين 1 11-11-2009 02:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 02:24 AM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه