أنت غير مسجل في منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
أنت غير مشترك معنا .. بمنتديات سبيل الإسلام ... للتسجيل إضغط هنا

 

 

 


آخر 20 مشاركات الإعجاز النبوي في الإخبار عن بركان عدن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (ب): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    1 46 شبهة الإلتباس ... لواحد من الناس (أ): ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    الصواعق العلمية تؤكد ما أخبرنا به الاسلام عن الجبال ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سِهَآمٌ صَآئِبَهْ على سَعْدَآوِيَّاتٌ كَاذِبَةٍ خَآئِبَهْ (I-c): ( آخر مشاركة : لمياء صديق - )    <->    1 72 النبى تزوج عائشة فى سن 18 والدليل فى البخارى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    بجميع اللغات ( يوجد 360 مفصل فى جسد الانسان) ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    ملك الله العظيم ! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Share7 الإعجاز العلمي في عدد المفاصل للدكتور عطية! ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    اعــجــاز مــذهــل فــي ســورة الــتــــيــــن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    أرجو الرد علي هذه الشبهة ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    2005042 هل كان لرسولكم معجزات ؟؟ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    سن الزواج للبنت في اليهودية - ثلاث سنوات أو دونها - اختصاب مقنن ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 12: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    مسرحية مؤامرة المناظرة - جزء 11: ( آخر مشاركة : بشارات أحمد - )    <->    Post غير مسجل ، تفضل عرفنا بنفسك ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Kitab Mossawar مدرسة ليست ككل المدارس مكتبة العلم والمعرفة‎ ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    حُــــكم الإنتحـــــــار ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    دعوه الى كل عضو او زائر بالمنتدى ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->    Lightbulb إبطال شبهات الملاحدة الماديين في إنكار الخالق العليم ( آخر مشاركة : ياسر فوزى - )    <->   
العودة   منتديات سبيل الإسلام للرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول الإسلام العظيم > الرد على الشبهات حول القرآن الكريم
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرد على الشبهات حول القرآن الكريم حول ما يُثار من شبهات حول القرآن الكريم

إضافة رد
كاتب الموضوع المهندس زهدي جمال الدين مشاركات 33 المشاهدات 1958  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 12-03-2017, 06:00 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

بعدما عرفنا سر الوصول إلى الأسماء.
سوف أكشف لكم عن موضعها في الآيات المختلفة طبقاً لنظرية النوطريقون..
وبداية أحب أن انوه إلى أن يهود يعتبرون أن الله سبحانه وتعالى خلقهم من نفسه فهم أبناء الله واحباءه..واختصهم الله سبحانه وتعالى
وحدهم بأن أطلعهم على اسمه الاعظم وذلك كما هو موجود في السفر الأول (التكوين)
وفيه أيضا تمت الإشارة إلى إسرائيل وتم ذلك بطريقة ملغزة لا يفهمها إلا أحبارهم..
فبالنسبة إلى اسم الله تمت الاشارة إلية في سفر التكوين الإصحاح الثاني الأعداد 1 ـ 3 ولقد جاء ذكر اسم الله (וַהוַ) ملغزا هكذا :
וַיְכֻלּ֛וּ הַשָּׁמַ֥יִם וְהָאָ֖רֶץ וְכָל־צְבָאָֽם..

حيث تم استخراجه من الأحرف الأولى للكلمات الثلاثة الأولى ..ومن ثم كان هو أول اسم تجده في مربع الأسماء الاثنين والسبعون وهو خاص بقصة خلق الكون :
1. فَأكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا.
2. وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ.
3. وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابِعَ وَقَدَّسَهُ لأنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقا.

אוַיְכֻלּוּ הַשָּׁמַיִם וְהָאָרֶץ, וְכָל-צְבָאָם.
1 And the heaven and the earth were finished, and all the host of them.
בוַיְכַל אֱלֹהִים בַּיּוֹם הַשְּׁבִיעִי, מְלַאכְתּוֹ אֲשֶׁרעָשָׂה; וַיִּשְׁבֹּת בַּיּוֹם הַשְּׁבִיעִי, מִכָּל-מְלַאכְתּוֹ אֲשֶׁרעָשָׂה.
2 And on the seventh day God finished His work which He had made; and He rested on the seventh day from all His work which He had made.
גוַיְבָרֶךְ אֱלֹהִים אֶת-יוֹם הַשְּׁבִיעִי, וַיְקַדֵּשׁ אֹתוֹ: כִּי בוֹ שָׁבַת מִכָּל-מְלַאכְתּוֹ, אֲשֶׁר-בָּרָא אֱלֹהִים לַעֲשׂוֹת. {פ}
3 And God blessed the seventh day, and hallowed it; because that in it He rested from all His work which God in creating had made. {P}


http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt0102.htm





وفي سفر التكوين 2: 1genesis 2:1 in Hebrew
וַיְכֻלּ֛וּ הַשָּׁמַ֥יִם וְהָאָ֖רֶץ וְכָל־צְבָאָֽם׃
ויכלו(way-ḵul-lū)השמים (haš-šā-ma-yim) והארץ(wə-hā-’ā-reṣ)
וכל־(wə-ḵāl)צבאם(ṣə-ḇā-’ām.)



سفر التكوين 2: 2genesis 2:2 in Hebrew
וַיְכַ֤ל אֱלֹהִים֙ בַּיֹּ֣ום הַשְּׁבִיעִ֔ימְלַאכְתֹּ֖ו אֲשֶׁ֣ר עָשָׂ֑ה וַיִּשְׁבֹּת֙ בַּיֹּ֣ום הַשְּׁבִיעִ֔ימִכָּל־מְלַאכְתֹּ֖ו אֲשֶׁ֥ר עָשָֽׂה׃
וַיְכַ֤ל (way-ḵal)אֱלֹהִים֙(ĕ-lō-hîm)בַּיֹּ֣ום( bay-yō-wm)
הַשְּׁבִיעִ֔י(haš-šə-ḇî-‘î,)מְלַאכְתֹּ֖ו( mə-laḵ-tōw)אֲשֶׁ֣ר( ’ă-šer)
עָשָׂ֑ה( ‘ā-śāh;)וַיִּשְׁבֹּת֙( way-yiš-bōṯ)בַּיֹּ֣ום( bay-yō-wm)
הַשְּׁבִיעִ֔י( haš-šə-ḇî-‘î,)מִכָּל־( mik-kāl)מְלַאכְתֹּ֖ו( mə-laḵ-tōw)
אֲשֶׁ֥ר( ’ă-šer)עָשָֽׂה׃( ‘ā-śāh.)



في سفر التكوين 2: 3genesis 2:3 in Hebrew ورد اسم إلوهيم مرتين אלהים
ĕ-lō-hîm
ויברך way-ḇā-reḵ ـ אלהים ĕ-lō-hîmـ את־’eṯ- ـ יום yō-wm ـ
השביעי aš-šə-ḇî-‘î,ויקדש way-qad-dêš ـ אתו ō-ṯōw; ـ כי ـ בו ḇōw ـ
שבת šā-ḇaṯـ מכל־mik-kālמלאכתו mə-laḵ-tōw, ـ אשר־’ă-šer-
ـ ברא bā-rā ـ אלהים ĕ-lō-hîm ـלעשותla-‘ă-śō-wṯ. ـ ׃ פ

أما في تكوين 2 :7 و 20:2 فيوضح قصة خلق آدم ..فالخالق هو الله





هذا عن اسم الله الأعظم كما هو عند علماء يهود ..
فماذا عن تلغيز اسم إسرائيل وتشفيره داخل السفر الأول؟..
إنهم يعتقدون أن الله يوم أن خلق السموات والأرض خلق إسرائيل..

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-03-2017, 06:30 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

اسم إسرائيل الملغز داخل سفر التكوين..
في اللوحة التي أمامك تجد اسم إسرائيل ملون باللون الأزرق..


وتم الحصول عليه طبقاً للتسلسل التالي:
The Shabat and Israel
In the example below we are told that God completed the Creation on the Sixth Day and rested on the seventh or Sabbath Day. In the Hebrew **** beginning with the last letter of sixth (in the expression "THE SIXTH [Hebrew: HaShishI] DAY") and counting every SEVENTH letter we get the word ISRAEL.
In ELS (Equidistant Letter Sequence) Matrix format:
Note that the sign * replaces the last letter out of respect (on the part of our program designer) since this letter is part of one of the Holy Names of the Almighty.
At all events in this matrix spaces between words have been removed so that each letter has an equal distance between it and the next one. The extract has been arranged in rows of 7 letters. The letters colored WHITEON BLUE are one on top of the other showing that there is a distance of seven letters between each one. In Hebrew they spell ISRAEL.


[Genesis 1:31] AND GOD SAW EVERY THING THAT HE HAD MADE, AND, BEHOLD, IT WAS VERY GOOD. AND THE EVENING AND THE MORNING WERE THE SIXTH [Hebrew: HaShishI] DAY.

וַיַּ֤רְא אֱלֹהִים֙ אֶת־כָּל־אֲשֶׁ֣ר עָשָׂ֔ה וְהִנֵּה־טֹ֖וב מְאֹ֑ד וַֽיְהִי־עֶ֥רֶב וַֽיְהִי־בֹ֖קֶר יֹ֥ום הַשִּׁשִּֽׁי׃פ

וַיַּ֤רְא (
way-yar)אֱלֹהִים֙ (’ĕ-lō-hîm)אֶת־ (eṯ-)כָּל־(kāl-)אֲשֶׁ֣ר(’ă-šer)
עָשָׂ֔ה(
ā-śāh,)וְהִנֵּה־(wə-hin-nêh-)טֹ֖וב(ṭō-wḇ)מְאֹ֑ד(mə-’ōḏ;)וַֽיְהִי־(way-hî-)
עֶ֥רֶב(
‘e-reḇ)וַֽיְהִי־(way-hî-)בֹ֖קֶר( ḇō-qer) יֹ֥ום(yō-wm)הַשִּׁשִּֽׁי( haš-šiš-šî.)׃פ
[Genesis 2:1] THUS THE HEAVENS [Hebrew: HaShaMaYiM] AND THE EARTH [Hebrew: HaAReTS] WERE FINISHED, AND ALL THE HOST [Hebrew: TSVAeM] OF THEM.
(فَأُكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا)تكوين 2 :1..
والنص العبري المعتبر هنا هو:

בְּרֵאשִׁ֖ית בָּרָ֣א אֱלֹהִ֑ים אֵ֥ת הַשָּׁמַ֖יִם וְאֵ֥ת הָאָֽרֶץ׃
בְּרֵאשִׁ֖ית(bə-rê-šîṯ) בָּרָ֣א(bā-rā)אֱלֹהִ֑ים(’ĕ-lō-hîm;)אֵ֥ת (’êṯ)
הַשָּׁמַ֖יִם(haš-šā-ma-yim)וְאֵ֥ת (wə-’ê)הָאָֽרֶץ(hā-’ā-reṣ.)׃
[Genesis 2:2] AND ON THE SEVENTH DAY GOD [Hebrew: ELOHIM] ENDED HIS WORK WHICH HE HAD MADE; AND HE RESTED ON THE SEVENTH DAY FROM ALL HIS WORK WHICH HE HAD MADE.
וַיְכַ֤ל אֱלֹהִים֙ בַּיֹּ֣ום הַשְּׁבִיעִ֔ימְלַאכְתֹּ֖ו אֲשֶׁ֣ר עָשָׂ֑ה וַיִּשְׁבֹּת֙ בַּיֹּ֣ום הַשְּׁבִיעִ֔ימִכָּל־מְלַאכְתֹּ֖ו אֲשֶׁ֥ר עָשָֽׂה׃
וַיְכַ֤ל (way-ḵal)אֱלֹהִים֙ (ĕ-lō-hîm)בַּיֹּ֣ום (bay-yō-wm)
הַשְּׁבִיעִ֔י (haš-šə-ḇî-‘î,)מְלַאכְתֹּ֖ו (mə-laḵ-tōw)אֲשֶׁ֣ר (’ă-šer)
עָשָׂ֑ה (‘ā-śāh;)וַיִּשְׁבֹּת֙ (way-yiš-bō)בַּיֹּ֣ום (bay-yō-wm)
הַשְּׁבִיעִ֔י (haš-šə-ḇî-‘î,)מִכָּל־ (mik-kāl)מְלַאכְתֹּ֖ו (mə-laḵ-tōw)
אֲשֶׁ֥ר (ă-šer)עָשָֽׂה (‘ā-śāh.)׃







إلوهيم في كتاب بداية الخلق عند يهود من( 1 ـ 21):







رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-03-2017, 06:33 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

والأن مع مصادر أسماء الله الـ 72 كما هي عند أحبار يهود وطبقاً لتعاليم الكابلاه وذلك بخلاف ما هو موجود في سفر التكوين:

1. Deus Exaltator (The exalting God);
וָהֵוָ ( Vav Hey Vav ) VaHeVa
וְאַתָּה יְהוָה, מָגֵן בַּעֲדִי; כְּבוֹדִי, וּמֵרִים רֹאשִׁי- תהילים פרק גֵ:ד
.
The Book of Psalms Chapter 3-4
- תהילים פרק גֵ:ד
.
2. Deus Auxiliator (The helping God);
יֹלָיֹ ( Yod Lamed Yod ) YoLaYo
תהילים פרק כב:כ וְאַתָּה יְהוָה, אַל-תִּרְחָק; אֱיָלוּתִי, לְעֶזְרָתִי חוּשָׁה.
The Book of Psalms Chapter 22:20
3. Deus Spes (The God of hope);
סָיֹטֵ ( Samech Yod Tet ) SaYoTe
צא:ב אֹמַר--לַיהוָה, מַחְסִי וּמְצוּדָתִי; אֱלֹהַי, אֶבְטַח-בּוֹ.תהילים פרק
The Book of Psalms Chapter 91:2

4. Deus Absconditus (The hidden or concealed God);
עָלָמֵ (Ain Lamed Mem ) AlaMe
שׁוּבָה יְהוָה, חַלְּצָה נַפְשִׁי; הוֹשִׁיעֵנִי, לְמַעַן חַסְדֶּךָ. - תהילים פרק ו: ה
The Book of Psalms Chapter 6:5
5. Deus Salvator (God the saviour);
מֵהֵשִ ( Mem Hey Shin ) MeHeShi
- תהילים פרק לד:ה דָּרַשְׁתִּי אֶת-יְהוָה וְעָנָנִי; וּמִכָּל-מְגוּרוֹתַי הִצִּילָנִי
The Book of Psalms Chapter 34:5
6. Deus Laudabilis (The laudable or praiseworthy God);
לָלָהֵ ( Lamed Lamed Hey ) LaLAHe
זַמְּרוּ--לַיהוָה, יֹשֵׁב צִיּוֹן; הַגִּידוּ בָעַמִּים, עֲלִילוֹתָיו- תהילים פרק ט: יב
The Book of Psalms Chapter 9:12
7. Deus Longanimis (The forbearing or patient God);
אָכָאָ ( Alef Caf Alef ) ACaA
תהילים פרק קג: ח רַחוּם וְחַנּוּן יְהוָה; אֶרֶךְ אַפַּיִם וְרַב-חָסֶד
The Book of Psalms Chapter 103:8
8. Deus Adorandus (The adored God);
כָהֵתָ ( Caf Hey Tav ) CaHeTa
בֹּאוּ, נִשְׁתַּחֲוֶה וְנִכְרָעָה; נִבְרְכָה, לִפְנֵי-יְהוָה עֹשֵׂנוּתהילים פרק צה:ו
The Book of Psalms Chapter 95:6
9. Deus Misericors (The mercyful God);
הֵזָיֹ ( Hey Zain Yod ) HeZaYo
תהילים פרק כה:ו זְכֹר-רַחֲמֶיךָ יְהוָה, וַחֲסָדֶיךָ: כִּי מֵעוֹלָם הֵמָּה
The Book of Psalms Chapter 25:6
10. Deus Propitiabilis (The favorable God);
אָלָדַ ( Alef Lamed Dalet ) - ALaDa
יְהִי-חַסְדְּךָ יְהוָה עָלֵינוּ: כַּאֲשֶׁר, יִחַלְנוּ לָךְתהילים פרק לג:כב
The Book of Psalms Chapter 33:22
11. Deus Exaltandus (the exalted or praised God);
לָאָוָ( Lamed Alef Vav )LaAVa
- חַי-יְהוָה, וּבָרוּךְ צוּרִי; וְיָרוּם, אֱלֹהֵי יִשְׁעִי. תהילים פרק יח:מז
The Book of Psalms Chapter 18:47
12. Deus Refugium (God the refuge);
הֵהֵעָ ( hey hey ain ) – HeHeA
- לָמָה יְהוָה, תַּעֲמֹד בְּרָחוֹק; תַּעְלִים, לְעִתּוֹת בַּצָּרָה.. תהילים פרק י:א
The Book of Psalms Chapter 10:1
13. Deus Super omnia decantabils (The God sung above all);
יֹזָלָ ( yod zain lamed ) – YoZaLa
- הָרִיעוּ לַיהוָה, כָּל-הָאָרֶץ; ִּצְחוּ וְרַנְּנוּ וְזַמֵּרוּ. תהילים פרק צח:ד
The Book of Psalms Chapter 98:4
14. Deus Custos & Servator (God the protector and savior);
מֵבֵהֵ ( Mem Bet Hey ) – MeBeHe
- וִיהִי יְהוָה מִשְׂגָּב לַדָּךְ; מִשְׂגָּב, לְעִתּוֹת בַּצָּרָה.. תהילים פרק ט:י
The Book of Psalms Chapter 9:10
15. Deus Sublenator (The comforting God);
הֵרֵיֹ (hey resh yod) –- HeReYo
וַיְהִי יְהוָה לִי לְמִשְׂגָּב; וֵאלֹהַי, לְצוּר מַחְסִי.. תהילים פרק צד:כב
The Book of Psalms Chapter 94:22
16. Deus Erector (The rousing or raising God);
הֵקֹמֵ ( Hey Kof Mem ) - HeKoMe.
- יהוה, אלהי ישועתי-- יום-צעקתי בלילה נגדך תהילים פרק פח:ב
The Book of Psalms Chapter 88:2
17. Deus Mirabils (The marvelous God);
לָאָוָ ( Lamed Alef Vav ) LaAVa
- יְהוָה אֲדֹנֵינוּ-- מָה-אַדִּיר שִׁמְךָ, בְּכָל-הָאָרֶץ; אֲשֶׁר תְּנָה הוֹדְךָ, עַל-הַשָּׁמָיִם. תהילים פרק ח:ב
The Book of Psalms Chapter 8:2
18. Deus Invocandus (The invocable God);
כָלָיֹ (Caf Lamed Yod) CaLaYo
- שָׁפְטֵנִי כְצִדְקְךָ, יְהוָה אֱלֹהָי; וְאַל-יִשְׂמְחוּ-לִי. .תהילים פרק לה:כד
The Book of Psalms Chapter 35:24
19. Deus Festinus ad audiendum (The swiftly harkening or listening God);
לָוָוָ ( Lamed Vav Vav ) LaVaVa
- קַוֹּה קִוִּיתִי יְהוָה; וַיֵּט אֵלַי, וַיִּשְׁמַע שַׁוְעָתִי תהילים פרק מ:ב
.
The Book of Psalms Chapter 40:2
20. Deus Redemptor (God the Redeemer);
פֵהֵלָ (Pey Hey Lamed ) PeHeLa
וּבְשֵׁם-יְהוָה אֶקְרָא: אָנָּה יְהוָה, מַלְּטָה נַפְשִׁי תהילים פרק קטז:ד
Latin Vulgate
116:4 et nomen Domini invocavi obsecro Domine salva animam meam
King James Version



21. Deus Solus (The only God);
נֻלָכָ ( Nun Lamed Caf ) NuLaCa
וַאֲנִי, עָלֶיךָ בָטַחְתִּי יְהוָה; אָמַרְתִּי, אֱלֹהַי אָתָּה. תהילים פרק לא:טו
Psalms 31:15
22. Deus Dextera ();
יֹיֹיֹ ( Yod Yod Yod ) YoYoYo
יְהוָה שֹׁמְרֶךָ; יְהוָה צִלְּךָ, עַל-יַד יְמִינֶךָ. תהילים פרק קכא, פסוק ה
Psalms 121:5
23. Deus Declinans malum (The God deflecting evil);
מֵלָהֵ( Mem Lamed Hey ) MeLaHe
יְהוָה, יִשְׁמָר-צֵאתְךָ וּבוֹאֶךָ-- מֵעַתָּה, וְעַד-עוֹלָם. תהילים פרק קכא, פסוק ח.
Psalms 121:8
24. Deus Bonus ex seipso (God the Good out of itself ?);
חֵהֵוָ ( Chet Hey Vav ) CheHeVa ( Che as in Spanish )
רוצה יהוה את-יראיו; את-המיחלים לחסדו: תהלים פרק קמז
Psalms 147:11
25. Deus Largitor (The generous God);
נֻתָהֵ ( Nun Tet Hey ) NuTaHe
אוֹדֶה יְהוָה, בְּכָל-לִבִּי; אֲסַפְּרָה, כָּל-נִפְלְאוֹתֶיךָ. תהילים פרק ט, פסוק ב
Psalms 9:2
26. Deus Auditor in abscondito (God listening in concealment);
הֵאָאָ ( Hey Alef Alef ) He A A
קָרָאתִי בְכָל-לֵב, עֲנֵנִי יְהוָה; חֻקֶּיךָ אֶצֹּרָה. תהילים פרק קיט, פסוק קמה
Psalms 119:145
27. Deus Propulsator (The preventing God);
יֹרֵתָ( yod resh tav ) YoReTa
חַלְּצֵנִי יְהוָה, מֵאָדָם רָע; מֵאִישׁ חֲמָסִים תִּנְצְרֵנִי. – תהילים פרק קמ, פסוק ב
Psalms 140:2
28. Deus Sublator malorum ();
שִאָהֵ ( Shin Alef Hey ) ShiAHe
אֱלֹהִים, אַל-תִּרְחַק מִמֶּנִּי; אֱלֹהַי יְהוָה לְעֶזְרָתִי חיּשָׁה (חוּשָׁה). - תהלים פרק עא-יב
Psalms 71:12
29. Deus Expectatio (The expected God);
רֵיֹיֹ ( Resh Yod Yod ) ReYoYo
הִנֵּה אֱלֹהִים, עֹזֵר לִי יְהוָה; אֲדֹנָי, בְּסֹמְכֵי נַפְשִׁי. - תהילים פרק נד, פסוק ו
Psalms 54:6
30. Deus Patiens (The patient God);
אָוָמֵ ( Alef Vav Mem ) AVaMe
כִּי-אַתָּה תִקְוָתִי; אֲדֹנָי יְהוִה, מִבְטַחִי מִנְּעוּרָי. - תהילים פרק עא, פסוק ה
Psalms 71:5
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-03-2017, 06:34 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

31. Deus Doctor (God, the teacher);
לָכָבֵ( lamed caf bet ) LaCaBe

אָבוֹא--בִּגְבֻרוֹת, אֲדֹנָי יְהוִה; אַזְכִּיר צִדְקָתְךָ לְבַדֶּךָ. – תהילים פרק עא, פסוק טז

Psalms 71:16
32. Deus Rectus (The good God, or: The just God);
וָשִרֵ( Vav Shin Rersh ) VaShiRe

כִּי-יָשָׁר דְּבַר-יְהוָה; וְכָל-מַעֲשֵׂהוּ, בֶּאֱמוּנָה. - תהילים פרק לג, פסוק ד
Psalms 33:4
33. Deus Omnium cognitor (The all knowing God; or: The omniscient God);
יֹחֵוָ (yod chet vav) – YoCheVa ( Ch like in Spanish )
יְהוָה--יֹדֵעַ, מַחְשְׁבוֹת אָדָם: כִּי-הֵמָּה הָבֶל. - תהלים פרק צד: פסוק יא
Psalms 94:11
34. Deus Clemens (The gentle God);
לָהֵחֵ ( Lamed Hey Chet ) LaHeChe ( Ch like in Spanish )
יַחֵל יִשְׂרָאֵל, אֶל-יְהוָה-- מֵעַתָּה, וְעַד-עוֹלָם. - תהילים פרק קלא, פסוק ג
Psalms 131:3
35. Deus Gaudiosus (The God of joy);
כָוָקֹ ( Caf Vav Kof ) CaVaKo
אָהַבְתִּי, כִּי-יִשְׁמַע יְהוָה-- אֶת-קוֹלִי, תַּחֲנוּנָי . תהילים פרק קטז, פסוק א
Psalms 116:1
36. Deus Honorabilis (The honorable God);
מֵנֻדַ(mem nun dallet) – MeNuDe
יְהוָה--אָהַבְתִּי, מְעוֹן בֵּיתֶךָ; וּמְקוֹם, מִשְׁכַּן כְּבוֹדֶךָ. - תהילים פרק כו, פסוק ח
Psalms 26:8
37. Deus Dominus Virtutum (God Lord of all virtues);
אָנֻיֹ( Alef Nun Yod ) ANuYo
יְהוָה אֱלֹהִים צְבָאוֹת הֲשִׁיבֵנוּ; הָאֵר פָּנֶיךָ, וְנִוָּשֵׁעָה. - תהילים פרק פ:כ
Psalms 80:20
38. Deus Spes omnium finium terrae (God the hope of all which ends on earth);
חֵעָמֵ( Chet Ain Mem ) – CheAMe ( Ch like in Spanish )
כִּי-אַתָּה יְהוָה מַחְסִי; עֶלְיוֹן, שַׂמְתָּ מְעוֹנֶךָ - תהילים פרק צא, פסוק ט
Psalms 91:9
39. Deus Velox ad condonandum (The quickly forgiving God);
רֵהֵעָ(resh hey ain) - ReHeA
שְׁמַע-יְהוָה וְחָנֵּנִי; יְהוָה, הֱיֵה-עֹזֵר לִי. - תהילים פרק ל:יא
Psalms 30:11 "Audivit me Dominus, et miserius est mei, Dominus factus est adiutor meus."
40. Deus Vivum laetificans (The God delighting everything living thing);
יֹיֹזָ( Yod Yod Zain ) - YoYoZa
לָמָה יְהוָה, תִּזְנַח נַפְשִׁי; תַּסְתִּיר פָּנֶיךָ מִמֶּנִּי. - תהילים פרק פח:טו
Psalms 98:15 (in Hebrew Ver.)
41. Deus Triunus (The God of Trinity); "
הֵהֵהֵ( Hey Hey Hey ) - HeHeHe
יְהוָה--הַצִּילָה נַפְשִׁי, מִשְּׂפַת-שֶׁקֶר: מִלָּשׁוֹן רְמִיָּה. - תהילים פרק קכ :ב
Psalms 120: 2
42. Deus Quis sicut ille ();
מֵיֹכָ( Mem Yod Caf ) - MeYoCa
יְהוָה, יִשְׁמָרְךָ מִכָּל-רָע: יִשְׁמֹר, אֶת-נַפְשֶׁךָ. - פסוק ז תהילים פרק קכא
PS 121:7 The LORD shall preserve thee from all evil: he shall preserve thy soul.
43. Deus Rex Dominator (God, king and ruler);
וָוָלָ( Vav Vav Lamed ) - VaVaLa
וַאֲנִי, אֵלֶיךָ יְהוָה שִׁוַּעְתִּי; וּבַבֹּקֶר, תְּפִלָּתִי תְקַדְּמֶךָּ- תהילים פרק פח, פסוק יד
Psalms 88:14 (Hebrew Ver.)
44. Deus Aeternum, manens (God the eternal, lasting);
יֹלָהֵ( Yod Lamed Hey ) - YoLeHe
נִדְבוֹת פִּי, רְצֵה-נָא יְהוָה; וּמִשְׁפָּטֶיךָ לַמְּדֵנִי. - תהילים פרק קיט, פסוק קח
Psalms 119:108 Accept, I beseech thee, the freewill offerings of my mouth, O LORD, and teach me thy judgments.
45. Deus Motor omnium (The God who stirs all men);
סָאָלָ( Samech Alef Lamed ) - SaALa
אִם-אָמַרְתִּי, מָטָה רַגְלִי; חַסְדְּךָ יְהוָה, יִסְעָדֵנִי. - תהילים פרק צד, פסוק יח
Psalms 94:18 When I said, My foot slippeth; thy mercy, O LORD, held me up.
"Si dicebam motus est pes meus, misericordia tua Domine adiuvabit me."
46. - Deus Revelator (The revealing God);
עָרֵיֹ ( Ain resh yod ) AReYo
טוֹב-יְהוָה לַכֹּל; וְרַחֲמָיו, עַל-כָּל-מַעֲשָׂיו. - תהילים פרק קמה, פסוק ט
Psalms 145:9 The LORD is good to all: and his tender mercies are over all his works.
47. Deus Iustus Iudex (God the just judge);
עָשִלָ ( Ain Shin Lamed ) - AShiLa
מַה-גָּדְלוּ מַעֲשֶׂיךָ יְהוָה; מְאֹד, עָמְקוּ מַחְשְׁבֹתֶיךָ. - תהילים פרק צב, פסוק ו
Psalms 92:6 ( in Hebrew Ver.)
Psalms 92:5 O LORD, how great are thy works! [and] thy thoughts are very deep.
48. Deus Pater mittens (God, father, the generous);
מֵיֹהֵ( Mem Yod Hey ) - MeYoHe
הוֹדִיעַ יְהוָה, יְשׁוּעָתוֹ; לְעֵינֵי הַגּוֹיִם, גִּלָּה צִדְקָתוֹ. - תהילים פרק צח, פסוק ב
Psalms 98:2
verse of Psalm 98: The Lord hath made known his salvation: his righteousness hath he openly shewed in the sight of the heathen
49. Deus Magnus & excelsus (The great and exalted God);
וָהֵוָ ( Vav Hey Vav ) - VaHeVa
גָּדוֹל יְהוָה וּמְהֻלָּל מְאֹד; וְלִגְדֻלָּתוֹ, אֵין חֵקֶר. - תהילים פרק קמה, פסוק ג
Psalms 145:3 Great is the Lord, and greatly to be praised; and his greatness is unsearchable
וָהֵוָאֵל VaHeVaEL Vehuel - Sorrow, contrariness. For the exaltation of one self for the benediction and glory of God. Sensitive and generous soul. Literature, jurisprudence, diplomacy.
50. Deus Iudex misericors (God the mercyful judge);
דַנֻיֹ( Dalet nun yod ) - DaNuYo
חַנּוּן וְרַחוּם יְהוָה; אֶרֶךְ אַפַּיִם, וּגְדָל-חָסֶד - תהילים פרק קמה:ט
Psalms 145:9 (Hebrew Ver.)
reciting the 8th verse of Psalm 103:
The Lord is merciful and gracious, slow to anger, and plenteous in mercy
51. Deus Secretus impenetrabilis (God, the inpenetrable secret);
הֵחֵשִ( Hey Chet Shin ) – HeCheShi ( Che pronouncing like in Spanish )
יְהִי כְבוֹד יְהוָה לְעוֹלָם; יִשְׂמַח יְהוָה בְּמַעֲשָׂיו. - תהילים פרק קד, פסוק לא
Psalms 104:31
52. Deus Caligine tectus (The God hidden in darkness);
עָמֵמֵ ( Ain Mem Mem ) - AMeMe
אוֹדֶה יְהוָה כְּצִדְקוֹ; וַאֲזַמְּרָה, שֵׁם-יְהוָה עֶלְיוֹן. - תהילים פרק ז, פסוק יח
Psalms 7:18 (Hebrew Ver.)
53. Deus Superborum depressor (God humilating the proud);
נֻנֻאָ(Nun Nun Alef) – NuNuA
יָדַעְתִּי יְהוָה, כִּי-צֶדֶק מִשְׁפָּטֶיךָ; וֶאֱמוּנָה, עִנִּיתָנִי- תהילים פרק קיט: עה
.
Psalms 119:75

54. Deus Rex coelestis (God the king of heaven);
נֻיֹתָ( Nun Yod Tav ) - NuYoTa
יְהוָה--בַּשָּׁמַיִם, הֵכִין כִּסְאוֹ; וּמַלְכוּתוֹ, בַּכֹּל מָשָׁלָה. - תהילים פרק קג, פסוק יט
psalms 103:19
55. Deus Sempiternus (The eternal God);
מֵבֵהֵ( Mem Bet Hey ) - MeBeHe
וְאַתָּה יְהוָה, לְעוֹלָם תֵּשֵׁב; וְזִכְרְךָ, לְדֹר וָדֹר. - תהילים פרק קב, פסוק יג
Psalms 102:13 (Hebrew Ver.)

56. Deus Fulciens omnia (God sustaining everything);
פֵוָיֹ( Pey Vav Yod ) - PeVaYo
סוֹמֵךְ יְהוָה, לְכָל-הַנֹּפְלִים; וְזוֹקֵף, לְכָל-הַכְּפוּפִים. - תהילים פרק קמה, פסוק יד
Psalms 145:14 ( Hebrew Ver.)
57. Deus Amabilis (The lovely God);
נֻמֵמֵ ( Nun Mem Mem ) - NuMeMe
יִרְאֵי יְהוָה, בִּטְחוּ בַיהוָה; עֶזְרָם וּמָגִנָּם הוּא - תהילים פרק קטו, פסוק יא
Psalms 115:11
58. Deus Auditor gemituum (The god listening to our sighs);
יֹיֹלָ( Yod Yod Lamed ) - YoYoLa
וְנַפְשִׁי, נִבְהֲלָה מְאֹד; וְאַתָּ (וְאַתָּה) יְהוָה, עַד-מָתָי - תהילים פרק ו, פסוק ד
Psalms 6:4 (Hebrew Ver.)
the 3rd verse of Psalm 6: My soul is sore vexed: but thou, O Lord, how long?
59. Deus Omnia penetrans (The all pervading God);
הֵרֵחֵ( Hey Resh Chet ) - HeReChe ( Ch like in Spanish)
מִמִּזְרַח-שֶׁמֶשׁ עַד-מְבוֹאוֹ-- מְהֻלָּל, שֵׁם יְהוָה. - תהילים פרק קיג, פסוק ג
Psalms 113:3
60. Deus Sublevans opressos (God liberating the opressed);
מֵצָרֵ( Mem Tzadik Resh ) - MeTzaRe
צַדִּיק יְהוָה, בְּכָל-דְּרָכָיו; וְחָסִיד, בְּכָל-מַעֲשָׂיו. - תהילים פרק קמה, פסוק יז
Psalms 145:17 ( In Hebrew Ver.)
61. Deus Super omne nomen (God ebove all names elevated);
וָמֵבֵ( Vav Mem Bet ) - VeMeBe
יְהִי שֵׁם יְהוָה מְבֹרָךְ-- מֵעַתָּה, וְעַד-עוֹלָם - תהילים פרק קיג, פסוק ב
.
Psalms 113:2
the 2nd verse of Psalm 113: Blessed be the name of the Lord from this time froth and for evermore
62. Deus Ens supremum (God the highest being);
יֹהֵהֵ( Yod Hey Hey ) - YoHeHe
רְאֵה, כִּי-פִקּוּדֶיךָ אָהָבְתִּי; יְהוָה, כְּחַסְדְּךָ חַיֵּנִי. - תהילים פרק קיט : קנט
Psalms 119:159
the 159th verse of Psalm 119: Consider hoe I love thy precepts: quicken me, O Lord, according to thy loving-kindness
63. Deus Mansuetus (The gentle God);
עָנֻוָ( Ain Nun Vav ) - ANuVa
עִבְדוּ אֶת-יְהוָה בְּשִׂמְחָה; בֹּאוּ לְפָנָיו, בִּרְנָנָה. תהילים פרק ק, פסוק ב
Psalms 100:2 ( In Hebrew Ver.)
the 2thverse of Psalm 100: Serve the LORD with gladness: come before his presence with singing.
64. Deus Vivificans (The vivifying God);
מֵחֵיֹ(Mem Het Yod) – MeCheYo (Ch as in Spanish)
הִנֵּה עֵין יְהוָה, אֶל-יְרֵאָיו; לַמְיַחֲלִים לְחַסְדּוֹ. - תהילים פרק לג, פסוק יח
Psalms 33:18
the 18th verse of Psalm 33: Behold, the eye of the Lord is upon them that fear him, upon them that hope in his mercy

65. Deus Fons Sapientiae (God the source of wisdom);
דַמֵבֵ(Dallet Mem Bet) - DaMeBe
שׁוּבָה יְהוָה, עַד-מָתָי; וְהִנָּחֵם, עַל-עֲבָדֶיךָ- .תהילים פרק צ, פסוק יג
Psalms 90:13
the 13th verse of Psalm 90 Return O Lord, how long? And let it repent thee concerning thy servants
66. Deus Omnia pascens & lactens (God nurturing and mantaining everything)
מֵנֻקֹ(Mem Nun Kof) - MeNuKo
אַל-תַּעַזְבֵנִי יְהוָה: אֱלֹהַי, אַל-תִּרְחַק מִמֶּנִּי. - תהילים פרק לח, פסוק כב
Psalms 38:22 (in Hebrew Ver.)
the 21st verse of Psalm 38: Forsake me not, O Lord: O my God, be not far from me

67. Deus Deliciae filiorum hominum (God the pleasure of man's children);
אָיֹעָ ( Alef Yod Ain ) - AYoA
וְהִתְעַנַּג עַל-יְהוָה; וְיִתֶּן-לְךָ, מִשְׁאֲלֹת לִבֶּךָ. - תהילים פרק לז, פסוק ד
Psalms 37:4
the 4th verse of Psalm 37: Delight thyself also in the Lord; and he shall give thee the desires of thane heart
68. Deus Liberalissimus Dator (God the kindest giver);
חֵבֵוָ(Chet Bet Vav) - CheBeVa ( Ch as in Spanish )
הַלְלוּ-יָהּ: הוֹדוּ לַיהוָה כִּי-טוֹב-- כִּי לְעוֹלָם חַסְדּוֹ. - תהילים פרק קו, פסוק א
Psalms 106:1
the 1st verse of Psalm 106: Praise ye the Lord, O give thanks unto the Lord; for he is good: for his mercy endureth for ever

69. Deus Omnia videns (God seeing everything);
רֵאָהֵ(Resh Alef Hey) – Re A He
יְהוָה, מְנָת-חֶלְקִי וְכוֹסִי-- אַתָּה, תּוֹמִיךְ גּוֹרָלִי. - תהילים פרק טז, פסוק ה
Psalms 16:5
the 5th verse of Psalm 16: The Lord is the portion of mine inheritance and of my cup: thou maintaineth my lot
70. Deus Verbo omnia producens (God creating everything with his word);
יֹבֵמֵ ( Yod Bet Mem ) - YoBeMe
בְּרֵאשִׁית, בָּרָא אֱלֹהִים, אֵת הַשָּׁמַיִם, וְאֵת הָאָרֶץ. - בראשית פרק א. א
Gensis 1:1
the 1st verse of Genesis: In the beginning God created the heaven and the earth.
(In principio creavit Deus coelum et terram.)
יֹבֵמֵיָה YoBeMeYA Iabamiah - Governs the generation of beings and phenomena of nature. Protects those who wish to progress spiritually. Distinguished by genius; one of the great lights of philosophy.
71. Deus Dominus universorum (God, master of the universe);
הֵיֹיֹ ( Hey Yod Yod ) HeYoYo
אוֹדֶה יְהוָה מְאֹד בְּפִי; וּבְתוֹךְ רַבִּים אֲהַלְלֶנּוּ. - תהלים פרק קט:ל
Psalms 109:30
the 30th verse of Psalm 109: I will greatly praise the Lord with my mouth; yea, I will praise him among the multitude
72. Deus Finis universorum (God the end of the universe);
מֵוָמֵ(Mem Vav Mem) - MeVaMe
שׁוּבִי נַפְשִׁי, לִמְנוּחָיְכִי: כִּי-יְהוָה, גָּמַל עָלָיְכִי. - תהילים פרק קטז, פסוק ז
Psalms 116:7
the 7th verse of Psalm 116: Return unto thy rest, O my soul; for the Lord hath dealt bountifully with thee
وهذه لوحة أخرى بأسماء الله كما هي عند اليهود.



رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-03-2017, 06:48 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

إهْيِهْ أشِرْ إهْيِهْ
في سفر الخروج: "فَقَالَ اللّهُ لِمُوسَى: (إهْيِهْ أشِرْ إهْيِهْ)، وَقَالَ: كَذَا تَقُولُ لِبَنِي إسْرائيلَ: (إهْيِهْ) أَرْسَلَنِي إلَيْكُمْ. وَقَالَ بَعْدُ اللّهُ لِمُوسَى: كَذَا تَقُولُ لِبَنِي إسْرَائِيلَ: (يهوه) إلهُ آبَائِكُمْ إلهُ إبْرَاهِيمَ إلَهُ إسْحَاقَ وَإلهُ يَعْقُوبَ، أَرْسَلَنِي إلَيْكُمْ. هذا اسْمِي إلَى الأَبَدِ، وَهذا ذِكْرِي إلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ." (سفر الخروج، فصل 3، 14-15).
فمن يدري، لعلّ إيلوهيم אלהים...يهوه יהוה...إهْيِهْ أَشِرْ إهْيِهْ אהיה אשר אהיה...إيلْ אל...شَدّايْשדי...أَدُونَايْ אדוני...صْبَاؤُوتْ צבאות.
يتقبل دعاء الصالحين والمحتاجين..


آمين، هَلّلُوا يَهْ! אמן, הללו יה.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 14-03-2017, 02:55 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

الفصل الثاني
اسم النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الملغز
كما يعرفه علماء بني إسرائيل..
شيلوه
שִׁילֹה

(shee-lo')..Shiloh.. shı̂ylôh

مقدمة
(وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ* أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَماءُ بَنِي إِسْرائِيلَ) الشعراء: 196 ـ197
بداية هذه الدراسة
كنت قد كتبت هذه الدراسة منذ أكثر من عشرين سنة..ونشرتها في المنتديات الإسلامية والمسيحية ،وفوجئت أنه قد تم إعداد رداً عليها حيث
تم تجهيز موقعا خاصا باسم الدراسة ولا يوجد في الموقع اي دراسة أخرى غير دراستي المعنية بالرد..آنذاك..
حيث توالت الردود على أبحاثي:

رابط الموقع هنا:http://holy-bible-1.com/articles/display-html/10552
ووجدت أنه من المناسب أن أذكر بعض ما جاء في الموقع على لساني بعد أن قاموا بتحريف كلامي واجتزاء بعضه ليناسب حقيقة التوجه الكنسي .
انقله بتمامه- اللون الأخضر هو كلامي والأحمر الرد عليه -وبنصه والحديث هنا ينقسم إلى قسمين القسم الأول والخاص بالتوراة..والثاني خاص بالإنجيل..

نبدأ بالقسم الأول بمشيئة الله تعالى فنقول: (يقولون عن شيلوة שִׁילֹה فيما نُسِبَ لي):
أما في النسخة العبرية فهي من خمسة أحرف ( שילהشيلوه).
ولا اعلم من اين اتي المشكك بهذا الكلام ان الكلمه خمس حروف فهي في الحقيقه أربعة احرف وهي שילהشين يود لاميد هي.
فلا اعرف لماذا اضاف حرف داليت
وتاكيد ذلك ها هي النسخ العبري
الماسوريتك
ילֹא-יָסוּר שֵׁבֶטמִיהוּדָה, וּמְחֹקֵקמִבֵּיןרַגְלָיו, עַד כִּי-יָבֹאשִׁילֹה, וְלוֹ יִקְּהַתעַמִּים.
The sceptre shall not depart from Judah, nor the ruler's staff from between his feet
, as long as men come to
Shiloh; and unto him shall the obedience of the peoples be.
وباقي النسخ العبري
בראשית 49:10 HebrewOT: BHS (Consonants Only)
לא־יסור שבט מיהודה ומחקק מבין רגליו עד כי־יבאשילה ולו יקהת עמים׃
בראשית 49:10 HebrewOT: Westminster Leningrad Codex
לֹֽא־יָס֥וּר שֵׁ֙בֶט֙ מִֽיהוּדָ֔ה וּמְחֹקֵ֖קמִבֵּ֣ין רַגְלָ֑יו עַ֚ד כִּֽי־יָבֹ֣א שִׁילֹה וְלֹ֖ו יִקְּהַ֥תעַמִּֽים׃
בראשית 49:10 HebrewOT: WLC (Consonants Only)
לא־יסור שבט מיהודה ומחקק מבין רגליו עד כי־יבאשילה ולו יקהת עמים׃
בראשית 49:10 HebrewOT: Aleppo Codex
י לא יסור שבט מיהודה ומחקק מבין רגליו עד כייבא שילה ולו יקהת עמים
בראשית 49:10 HebrewBible
לא יסור שבט מיהודה ומחקק מבין רגליו עד כי יבאשילה ולו יקהת עמים׃
ونري معا ان النسخ العبري بما فيهم نص مخطوطة اليبو ومخطوطة لننجراد تؤكد انه اربع حروف ..ويكمل بعض الخرافات عن احتمالات ليس لها اساس من الصحه
علي الخمس حروف التي هي ليس لها وجود )..
انتهى كلامه..

الرد
إن الكنيسة هنا قد اجتزأت كلامي لأن العنوان هو: שִׁילֹה وهي التي اجتهدت كثيرا لتثبت صحة عنوان الدراسة..
فأنا لم اقل إلا ماقالت به..أو بمعنى أخر أثبتت لي قولي وأعادته بالرد علىّ..
ولو أن كاتب الموضوعقرأ كتابي البرقليط..وحتما قد قرأه لوجد على الغلاف كلمة שִׁילֹה وهذه وحدها كفيلة بأن تنسف الإدعاء.
فلقد قلت شارحاً معنى الكلمة:
أن كلمة شيلوه שִׁילֹה تتكون من أربعة أحرف عبرية هي: "شينשׁ"، "يودי"، "لاميدל"و "هي ה "، وتوجد بلدة اسمها شيلوه
ولكن لا يوجد فيها حرف "يود"، ولذلك لا يمكن أن يكون الاسم مطابقا أو مشيراً للبلدة، إذاً فالكلمة حيثما وجدت تشير إلى شخص وليس إلى مكان.

ولقد فاتهم أنني أنقل عنالعلامة المسلم عبد الأحد داود، والذي كان اسمه قبل أن يسلم : بنيامين كلداني ولد سنة 1867 م في أورميا من بلاد إيران
درس في روما منذ سنة 1892 ثم تم ترسيمه كاهنا سنة 1892 وأسلم سنة 1904من خلال لقاءاته مع شيخ الإسلام جمال الدين أفندي وآخرين في استانبول .

وكانت ترجمته للنص هي: ( لا يزول صولجان من يهوذا أومشرع من بينقدميه حتى يأتي (شيلوه)ويكون له خضوع الشعوب).
وأنني لم أكتب الكلمة فلقد كانت الكتابة بالعبرية ايامها مستحيلة ومن ثم كنت اصور الكلمة وهذه هي الكلمة مصورة

وهذه صفحة من الدراسة الأم والتي كتبتها وفيها تم تصوير النص العبري الأصلي:




وفي الكلمة العبرية المصورة تجد أنه قد تم إضافة حرف الواو (ו ﭭاﭪ) والتي هي بمثابة الضمة عند النطق بعد اللاميد(לֹ)
لتصبح الكلمة بهذا الشكل שִׁילֹהوهكذا كانت تكتب في العبرية القديمة ..
والضمة في اللغة العبرية هي هي الواو ولكن في وسطها نقطة() لذلك أشكل على الكاتب الذي يرد على الموضوع..
ونظراً لأن كلمة شيلوه اصبحت علماً فتم في اللغة الحديثة حذف حرف الـﭭاﭪ لتصبح هكذا שִׁילֹה..
ودراسة العلامة عبد الأحد داود تعتمد على عدة احتمالات لكلمة شيلوه منها هذا الاحتمال والذي أمسكت به الكنيسة(שִׁילֹה) دون غيره..
وهذا هو ردي على كل ما ورد في الموقع إجمالاً وتفصيلاً..
من هو( شيلوه שִׁילֹהShiloh أو شيله שׁילה )



جاء في تكوين 49 :8 ـ 10 أن أول ملوك بني إسرائيل هو يهوذا وأن ملك إسرائيل سيدوم حتى يأتي شيلون، والذي سيكون له خضوع الشعوب، فمن هو شيلون هذا؟ الوارد اسمه في النص: [ 8يَهُوذَا، إِيَّاكَ يَحْمَدُ إِخْوَتُكَ، يَدُكَ عَلَى قَفَا أَعْدَائِكَ، يَسْجُدُ لَكَ بَنُو أَبِيكَ. 9يَهُوذَا جَرْوُ أَسَدٍ، مِنْ فَرِيسَةٍ صَعِدْتَ يَا ابْنِي، جَثَا وَرَبَضَ كَأَسَدٍ وَكَلَبْوَةٍ. مَنْ يُنْهِضُهُ؟ 10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.].
GEN-49-8: יְהוּדָ֗ה אַתָּה֙ יֹוד֣וּךָ אַחֶ֔יךָיָדְךָ֖ בְּעֹ֣רֶף אֹיְבֶ֑יךָ יִשְׁתַּחֲוּ֥וּ1לְךָ֖ בְּנֵ֥י אָבִֽיךָ׃
GEN-49-9: גּ֤וּר אַרְיֵה֙יְהוּדָ֔ה מִטֶּ֖רֶף בְּנִ֣י עָלִ֑יתָ כָּרַ֨ע רָבַ֧ץ כְּאַרְיֵ֛ה וּכְלָבִ֖יא מִ֥ייְקִימֶֽנּוּ׃
GEN-49-10: לֹֽא־יָס֥וּר שֵׁ֙בֶט֙מִֽיהוּדָ֔ה וּמְחֹקֵ֖ק מִבֵּ֣ין רַגְלָ֑יו עַ֚ד כִּֽי־יָבֹ֣אשִׁילֹהשִׁילֹ֔ווְלֹ֖ו יִקְּהַ֥תעַמִּֽים׃
فنحن نعلم أن أول ملوك بني إسرائيل كان شاول وهو من سبط بنيامين، لا من سبط يهوذا، كما جاء في 1صموئيل 9/ 1، 2 :
[وكانَ رَجلٌ جبَّارٌ وغنيًّ مِن قبيلَةِ بنيامينَ اَسمُهُ قَيسُ بنُ أبييلَ بنِ صَرورَ بنِ بَكورَةَ بنِ أفيحَ، 2وكانَ لَه اَبنٌ حسَنُ الطَّلعةِ في زَهوَةِ العُمرِ اَسمُهُ شاوُلُ.
ولم يَكُنْ في بَني إِسرائيلَ رَجلٌ أبهى مِنهُ، وكانَ يَزيدُ طُولاً على جميعِ الشَّعبِ مِنْ كَتفِهِ وما فوقُ ].
فكلمة ( شيلون ) كلمة عبرية وفي كل الترجمات العربية القديمة معناها « الذي له الكل ».

إلا انه من الملاحظ أن ما جاء في تكوين 49: 10 قد أوقع كاتب التوراة في حرج لأن جملة (حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ)
الواردة في النص علم على إنسان،
لذلك تم تصحيح الوضع في نسخة الإنترنت موقع الكلمة: http://elkalima.com/gna/ot/genesis/chapter38.htm
وتم تغيير اسم العلم شيلون بدلاً من أن يقع على شخص أصبح أسم علم لمكان مجهول هكذا:
[8يَهوذا يَحمَدُك إخوَتُكَ، يَدُكَ على رِقابِ أعدائِكَ. يسجدُ لكَ بَنو أبيكَ. 9يَهوذا شِبْلُ أسَدٍ. مِنَ الأطرافِ صَعِدْتَ يا اَبني، كأسدٍ يَركعُ
ويَربِضُ وكَلَبوةٍ، فمَنْ يُقيمُه؟ 10لا يزولُ الصَّولجانُ مِنْ يَهوذا ولا عصا السُّلطانِ مِنْ صُلْبِهِ، إلىأنْ يتَبوَّأَ في شيلُوه مَنْ لَه طاعةُ الشُّعوبِ. ].
و لك أن تتأمل الفارق بين [ أنْ يتَبوَّأَ في ] الموجودة بالنص المعدل وبين [حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ] والموجودة بالنص الأصليحتى يفهم من كلمة (شيلُوه) أو(شِيلُونُ)
أنها تعود على مكان وليس إنسان.
وإليك النص باللغة العبرية والذي ينص بوضوح تام على أن الكلمة تعود علم على إنسان:
[10לֹֽא־יָס֥וּר שֵׁ֙בֶט֙מִֽיהוּדָ֔ה וּמְחֹקֵ֖ק מִבֵּ֣ין רַגְלָ֑יו עַ֚ד כִּֽי־יָבֹ֣אשִׁילֹהשִׁילֹ֔ווְלֹ֖ו יִקְּהַ֥תעַמִּֽים].
وفى الترجمات الإنجليزية وردت الكلمة ( شيلوه שִׁילֹהShiloh أو شيلهשׁילה )
10 ] The scepter shall not depart from Judah, nor a lawgiver from between his feet,
until
Shiloh come; and unto him shall the gathering of the people be[.
وفى ترجمة الآباء اليسوعيين [ 10لا يزولُ الصَّولجانُ مِنْ يَهوذا وَمُشْتَرِعٌ من صلبه حتى يأتي شيلُو وتطيعه الشعوب .].وكلها تدل على أنه علم على إنسان.
وأعود واكرر مرة أخرى:
نظراً لأن هذه النصوص أحرجت الكنيسة رأيناها وقد عدلت النص في نسخة الإنترنت من موقع الكلمة كالتالي:
[10لا يزولُ الصَّولجانُ مِنْ يَهوذا ولا عصا السُّلطانِ مِنْ صُلْبِهِ، إلى أنْ يتَبوَّأَ في شيلُوه مَنْ لَه طاعةُ الشُّعوبِ.].
ومرة أخرى أكرر..أرجو أن تتأمل الفارق بين [يتَبوَّأَ في شيلُوه] وبين [ يَأْتِيَ شِيلُونُ ]فالأولى تعود على مكان والثانية تعود على إنسان.
فمن هو شيلون أو شيلوه المنتظر؟..
سؤال موجه لكل الأعضاء في الكنيسة..ليس على سبيل الاختبار ولكنه على سبيل الإقرار، فكلكم تعرفونه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-03-2017, 03:00 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

وثمة ملاحظات أخرى تستحق منا كل اعتبار جدي :
الملاحظة الأولى:
من الواضح جداً أن الصولجان والمشرع سيظلان في سبط يهوذا طالما أن شيلوه لم يظهر على المسرح ، وبموجب الادعاء اليهودي فإن (שִׁילֹה شيلوه)
لم يأت حتى الآن ، لذلك ينتج عن هذا أن كلا من الصولجان الملكي والخلافة النبوية كانتا لا تزالان موجودتين وتخصان تلك القبيلة أو ذلك السبط ،
ولكن هاتين
المؤسستين انقرضتا كلتاهما منذ أكثر من ثلاثة عشر قرنا .
فماذا ينتظرون؟ مجرد سؤال.
الملاحظة الثانية:
يجدر بنا أن نلاحظ أن سبط يهوذا اختفى أيضا مع سلطته الملكية.
ومن الشروط الأساسية (لمجيء شيلوه) بقاء وجود السبط وبقاء هويته من اجل إظهار أن السبط ككل يعيش إما في أرض أبائه أو في مكان آخر بصورة جماعية ،
ويتحدث بلغته الخاصة .

ولكن الوضع بالنسبة لليهود معكوس بالضبط ، فلكي يبرهن احدهم على انه إسرائيلي لا حاجة لـه لإزعاج نفسه في ذلك ،
لان أي إنسان سوف يعرفه ، ولكن لن يستطيع أبدا أن تثبت انه ينتمي إلى
واحد من الأسباط ألاثني عشر .
وعليه فاليهود اليوم مضطرون أن يقبلوا واحداً من الخيارين :
إما التسليم بأن (شيلوه) قد جاء من قبل،وان أجدادهم لم يتعرفوا عليه.
أو أن يتقبلوا أن سبط يهوذا لم يعد موجوداوهو السبط الذي ينحدر منه "شيلوه" بزعمهم.
الملاحظة الثالثة:
أن النص يتضمن أمرًا يخالف بصورة واضحة جداً الاعتقاد المسيحي اليهودي وهو:
أن شيلوه غريب تماماً على سبط يهوذا بل وعلى بقية جميع الأسباط. وهذا الأمر على درجة من الوضوح بحيث أن لحظات قليلة منالتأمل والتفكير كافية لإقناع المرء .
وتدل النبوءة بوضوح أنه عندما يجيء (شيلوه שִׁילֹה)فإن الصولجان والمشرع سوف يختفيان من سبط يهوذا .
وهذا لا يتحقق إلا إذا كان شيلوه غريبا عن يهوذا..فإن كان شيلوه منحدراً من يهوذا فكيف يمكن أن ينقطع هذان العنصران من تلك القبيلة أو السبط؟ . .
ولا يمكن أن يكون شيلوه منحدراً من أي سبط آخر، لان الصولجان والمشرع كانا لمصلحة إسرائيل كلـها وليس لمصلحة سبط واحد.
محاولة تفسير النص السابق :
هذه المحاولة قام بهاالعلامة عبد الأحد داود، كان اسمه قبل أن يسلم : بنيامين كلداني ولد سنة 1867م في أورميا من بلاد إيران
درس في روما منذ سنة 1892 ثم تم ترسيمه كاهنا سنة 1892 أسلم سنة 1904 للميلاد وذلك من خلال
لقاءاته مع شيخ الإسلام جمال الدين أفندي وآخرين في استانبول .

وكانت ترجمته للنص هي كالآتي:
10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُوه ـ שִׁילֹה ـ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.].
وقامت محاولته على دراسة لفظة (شيلوهשִׁילֹה) الواردة في الأصل العبري والاستدلال بها على انطباقه على نبينا محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
وذكر أن هذه الكلمة שִׁילֹה كانت في النسخة السامرية مكونة من ثلاثة أحرف:
( شالوحשלח) أي (الرسول)وقد قام احد الناسخين عن طريق السهو أو الخطأ بانزلاق القلم قد فصل الجانب الأيسر من الحرف الأخير) حاء ח )
فتحول إلى الحرف(
ה هاء) لان الحرفين متشابهان جداً معفرق ضعيف في الجانب الأيسر.
أقول هذا التحليل يصدق مرة أخرى مع الكلمة في النسخة السامرية حيث هي هناك من ثلاثة أحرف:
(ش.ل. ه‍ . שלה( وهذه لكي تصبح ( شالوحשלח ) أي (الرسول)لاتحتاج إلا إلى تبديل حرف الـهاءה بحرف الحاءח.
إذ أنه لا يوجد حرف الواو ويستعاض عنه بالضمة
..وفي الكتابة الحديثة وضعوا حرف الواو هكذا ו.
أما النص الموجود في النسخة العبرية فهو من أربعة أحرف (שילה شيلوه) مع إثبات حرف الضمة.
وتحتاج لكي تصبح (شالوح) إلى حذف حرف الـهاءה وحرف الياءי .
وإذا ما نقل خطأ كهذا إلى المخطوط العبري ، سواء عمداً أو سهواً -
فالكلمة عندئذ تكون مشتقة من(شلح
שלח) بمعنى (أرسل) ويكون اسم المفعول שלוח (شَلوحَ) وتعني المرسل أو الرسول
حيث أن كلمة (رسول) أو (مرسل) بالعبرية لـها ثلاث صيغ.

الأولى: (شلوح שלח) ) وتكتب أيضا بدون حرف الواو שלח).
الثانية:(שליח شليح).
الثالثة:(משלח مشلح).
وبعد ذلك واصل بيانه ليتحدث عن المصداق الواقعي للنص قال:
(وبالطبع لا جدال في أن كلا من اليهود والنصارى يؤمنون بأن هذه البركة إحدى أبرز التنبوءات المسيحانية).
ملحوظة:
التنبؤات المسيحانية : مصطلح يراد به عند المسيحيين ،أي النصوص التي تتحدث عن شخص الـهي يبعثه اللـه في آخر الزمان
قال علماء التلمود هو المسيح ولا يريدون به عيسى بن مريم عليه السلام ، وقالوا انه لم يبعث فعلا ، وقال العلماء المسيحيون
هو عيسى بن مريم وقال علماء المسلمين أن هذه النصوص تتحدث عن النبي محمد
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
فمن يكون هذا الأمير القوي والمشرع العظيم ؟
بالتأكيد ليس موسى عليه السلام ، لأنه كان أول منظِّم لأسباط إسرائيل ألاثني عشر ، ولم يظهر قبلـه أي نبي أو ملك في سبط يهوذا...وحتماً ،
ليس داود عليه السلام لأنه
كان أول ملك نبي ينحدر من نسل يهوذا .
ومن الواضح انه ليس عيسى المسيح عليه السلام ، لأنه هونفسه رفض الفكرة القائلة بأن المسيح الذي كانت تنتظره إسرائيل
كان احد أبناء داود(إنجيل متى إصحاح 22 : 44 ، 45 ، وإنجيل مرقس إصحاح 12 : 35 ، 37 ، وإنجيل لوقا إصحاح 20 : 41-44 ).

ومما تقدم نستطيع أن نجزم بأن:
الكلمة الموجودة في النسخة العبرية والمكونة من أربعة أحرف(שִׁילֹה شيلوه)، هي مشتقة من كلمة(شلح שלח) بمعنى (أرسل)
ويكون اسما لمفعول
שלוח (شَلوحَ) وتعني المرسل أو الرسول حيث أن كلمة (رسول) أو (مرسل) بالعبرية لـها ثلاث صيغ كما تقدم،
وفي هذه الحالة فإنه يتطابق حتماً مع اللقب العربي للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والذي يتكرر كثيراً في القرآن الكريم وهو (الرسول).

و(شلوح إلوهيم) بالعبرية هي بالضبط (رسول اللـه) وهذه العبارة ترتل خمس مرات كل يوم عندما يؤذن المؤذنون للصلاة فوق جميع المآذن في العالم .
والآن فمهما كانت وجهة النظر التي نحاول أن ندرس ونمحص فيها نبوءة يعقوب هذه ، فإننا مضطرون بحكم تحققها
في محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن نسلم بأن اليهود ينتظرون عبثاً مجيء (شيلوه
שִׁילֹה) آخر ، وان النصارى مصرون على خطئهم في الاعتقاد
بأن عيسى عليه السلام كان هو المقصود (بشيلوه
שִׁילֹה).
وإلا فلماذا تم تحريف النص من:
[ 8يَهُوذَا، إِيَّاكَ يَحْمَدُ إِخْوَتُكَ، يَدُكَ عَلَى قَفَا أَعْدَائِكَ، يَسْجُدُ لَكَ بَنُو أَبِيكَ. 9يَهُوذَا جَرْوُ أَسَدٍ، مِنْ فَرِيسَةٍ صَعِدْتَ يَا ابْنِي، جَثَا وَرَبَضَ كَأَسَدٍ وَكَلَبْوَةٍ.
مَنْ يُنْهِضُهُ؟
10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.].
إلى:
[8يَهوذا يَحمَدُك إخوَتُكَ، يَدُكَ على رِقابِ أعدائِكَ. يسجدُ لكَ بَنو أبيكَ. 9يَهوذا شِبْلُ أسَدٍ. مِنَ الأطرافِ صَعِدْتَ يا اَبني،
كأسدٍ يَركعُ ويَربِضُ وكَلَبوةٍ، فمَنْ يُقيمُه؟ 10لا يزولُ الصَّولجانُ مِنْ يَهوذا ولا عصا السُّلطانِ مِنْ صُلْبِهِ، إلى
أنْ يتَبوَّأَ في شيلُوه(שִׁילֹה) مَنْ لَه طاعةُ الشُّعوبِ. ].
حيث أننا قد أثبتنا أن كلمة شيلُوه שִׁילֹהوالواردة في النص المصحح تتكون من خمسة أحرف عبرية هي: "شين"، "يود"، "لاميد"، "وهي"، وتوجد بلدة اسمها شيلوه ولكن لا يوجد فيها حرف "يود"، ولذلك لا يمكن أن يكون الاسم مطابقا أو مشيراً للبلدة، إذاً فالكلمة حيثما وجدت تشير إلى شخص وليس إلى مكان.
ولا ينطبق هذا الاسم بأي حال من الأحوال إلا على النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم.
عودة للنص مرة أخرى:
[ 8يَهُوذَا، إِيَّاكَ يَحْمَدُ إِخْوَتُكَ، يَدُكَ عَلَى قَفَا أَعْدَائِكَ، يَسْجُدُ لَكَ بَنُو أَبِيكَ. 9يَهُوذَا جَرْوُ أَسَدٍ، مِنْ فَرِيسَةٍ صَعِدْتَ يَا ابْنِي، جَثَا وَرَبَضَ كَأَسَدٍ وَكَلَبْوَةٍ.
مَنْ يُنْهِضُهُ؟
10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ الْأُمِّمِ.].
إن لفظة (الأمم) مصطلح يراد به عند اليهود والنصارى: الشعوب غير الكتابية أي غير الموحدة أي الشعوب المشركة
ومن الواضح أن مصطلح (الأمم) بالمفهوم اليهودي والمسيحي يقابلـه مصطلح (الأميون) في القرآن الكريم
قال تعالى:
[ فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا
وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
] آل عمران: ٢٠
وهناك معنى آخر للاميين استعمل القرآن اللفظة فيه وهو معنى (الذي لا يقرأ ولا يكتب ) كما في قولـه تعالى:
[
وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ] البقرة: ٧٨
جاء في معجم اللاهوت الكتابي تحت لفظة (أمم) (Nations) واللفظة الانجليزية المستعملة للتعبير عن المفهوم اليهودي والمسيحي للأمم هي (Gentiles).
وفي النسخة المطبوعة سنة 1957 استخدم المترجم لفظة (gentiles) في الفقرة موضع البحث:
to whom the gentile shall look forward.
وترجمته الحرفية : وإياه ينتظر غير اليهود[وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.].
الترجمة العربيةللأصل اللاتيني
هناك ترجمة عربية للعهد القديم طبعت سنة 1753 م فيمطبعة (ملاك روتيلي) ، وقد جاء فيها النص متطابقا مع الاحتمال الثالث الذي
احتملـه
العلامة عبد الأحد في لفظة (شيلوه) أي كونها محرفة عن لفظة (الرسول) وايضا متطابقامع القراءة الثانية المحتملة
للفظة أي (يقوه) التي تعني (الانتظار) والتي اغفلها في
دراسته .
ففي الصفحة 66-67 نجد النص كما يلي :
(لا يزول القضيب من يهوذا ولاالقائد من فخذه ،حتى يأتي الْمُزمَع ان يرسل ، وهو يكون انتظار الامم).

ومراده بـ(المزمع ان يرسل) : الرسول الذي يراد ارسالـه ، او الرسول الموعود.
قال في لسان العرب:

الزمع والزماع:المضاء في الأمر والعزم عليه.وأزمع الأمر وبه وعليه:مضى فيه فهو مزمع وثبت عليه عزمه..
والزميع:الشجاع المقدام الذي يزمع الأمر ثم لا ينثنيه عنه وهو أيضا الذي إذا هم بأمر مضى فيه.
وهذه الترجمة العربية المهملة والمنسية هي ترجمة حرفية للترجمة اللاتينية المنتشرة الى اليوم عند اتباع الكنيسة الكاثوليكية
وهي الترجمة المعروفة بـ(الفولكات The Latin Vulgate).

وقد قام بها (اوسيبيوس ايرونيموس) (Eusebis Hieronymus) الذي عرف باسم (جيروم) 340-420
وكان البابا (دماسيوس) (Damasus) قد كلفّه بتنقيح الكتاب المقدس .

وكان(جيروم) اعظم علماء المسيحيين في عصره ، اتم مراجعته للترجمة اللاتينية للإنجيلِحوالي 383 ، وبعدها قدَّم ترجمات
لاتينية جديدة من (المزامير) وكتاب (ايوبِ)،وبعض الكتبِ الأخرىِ معتمدا على الترجمة الاغريقية المعروفة بـالـ(سبتوجنتا)
ثم
لاحظ ان الترجمة الاغريقية غير مقنع لأنها كانت ترجمة بالمعنى في كثير من الموارد.
لذلك اتجه الى الاصل العبري لتكون الترجمة منه مباشرة واستعان ببعض الاساتذةاليهود في تلك المهمة، وكان قد بدأ عملـه في فلسطين سنة 390 م
وانتهى منه سنة 405م، اي قبل بعثة النبي محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بقرنين من الزمن تقريبا وبعد اربعة قرون من بعثة عيسى عليه السلام تقريبا.

والنص اللاتيني في الفولجاتا هو:
Non auferturn sceptrum de Judaet dux de femore ejus donec veniat qui
mittendus est ,erit expectatio gentium, et ipce.
ومن الغريب ان لا يلتفت العلامة عبد الاحد الىذلك وبخاصة وهو مطلع على نسخة (الفولجاتا) وقد ذكرها في كتابه في اكثر من مورد .
وعلى كل حال تسهيلا للبحث في النص نقسمه الى فقرتين

الفقرة(أ):
لا يزول ا
لقضيب من يهوذا ولا مشترع من فخذه .
Non auferturn sceptrum de Juda .dux de femore ejus ,
حتى يأتي الْمُزمَع ان يرسل .
donec veniat qui mittendus est.
وهو يكون انتظار الامم .
et ipce erit expectatio gentium.

والكلمات التي هي موضع الشاهد هي كلمة (شلوح) (שלח) التي حُرِّفت الى كلمة(شلوه) (שלח) في التوراة السامريةو(شيلوهשִׁילֹה)
في التوراة العبرانية وكلمة (يقوه
יקוה) التي حرفت الى كلمة (يقهتיקהת)
ويتضح من ذلك أن ( شيلوه שִׁילֹה) كما في العبرية المحرفة أو (شلهשלח) كما في السامرية المحرفة أيضا أو (شلوح) (شلوح) أي (الرسول)
كما في نسخة الفولجات اللاتينية ينتظره غير اليهود من الأمم كما ينتظره اليهود أنفسهم .

أما انتظار اليهود لـه فواضح من النص الذي جعل بعثة هذا الرسول علامة لزوال سيادة الشريعة الإسرائيلية بكل أشكالها.
وهنا سؤالان أمام الباحث :
السؤال الأول : هل يوجد في الترجمات الأخرى ما يؤيد (الفولجات) ؟
السؤال الثاني : ما هو الحادث الجديد الذي دفع باليهود ككل إلى تبني عملية التحريف ونشر النسخة المحرفة وإخفاء أو إتلاف النسخ الصحيحة نسبيا ؟.
الإجابة عن السؤال الأول :
أما بالنسبة للسؤال الأول فجوابه بالإيجاب...إذ أن كلا من (السبتوجنتا) و(البشيطتا) تتطابقان تماما مع ترجمة جيروم في النصف الثاني من الفقرة موضع البحث .
الترجمة اليونانية (السبتوجنتا) THE SEPTUAGINT



وترجمته بالانجليزية :
Until there come the things stored up for him,and he is the expectation of the nations .
وترجمته بالعربية :
[ حتى يأتي الذيحُفِظَت الأشياء لـه، وهو يكون انتظار الأمم غير اليهود. ]. وهذا معناه أن التوراة العبرية التي كانت منتشرة في القرن الثالث قبل الميلاد
التي ترجمت عنها (السبتوجنتا) في ذلك الوقت كانت فيها كلمة (يقوه) التي تعني (ينتظر) وليس كلمة (يقهت) التي تعني (يجتمع) .

أما نص (البشيطتا ) فحرفه السرياني كما يلي :




وترجمته بالانجليزية:
Until the coming of the one to whom the sceptre belong, the Gentiles shall look forword.
[The Holy Bible from Ancient Eastern Manu******s containing
the old and New
Testament translated from the peshetta , the authorized bible of the church ofthe east , ]
وترجمته بالعربية: [ حتى مجيء الشخص الذي يعود لـه القضيب، والذي ينتظره الأمم غير اليهود].
ومما لا خلاف فيه أن (البشيطتا) أقدم من (الفولجات) فهي إذن لم تترجم عنها، وقد ذكروا أن (البشيطتا) مترجمة عن أصل عبري
حيث جاء في الـ (The Interpreters Dictionary Of The Bible) تحت لفظة (The peschetta)..

أن العهد القديم من البشيطتا وبخاصة الأسفار الخمسة الأولى ربما ترجم من قبل يهود أو يهود متنصرين، وهذا الرأي أقيم على أساس قرب نص البشيطتا
من النص العبري وترجوم اونقيلوس، أو عن أصل يوناني. والنتيجة لكلا الاحتمالين واحدة وهي أن التوراة العبرية التي ترجمت عنها (البشيطتا)
كانت تحتوي علي كلمة (يقوه
יקוה) التي تعني (ينتظر) وليس كلمة( يقهتיקהת) التي تعني (يجتمع)، وبالتالي
فان تحريفها في النسخة العبرية إلى ( يقهت
יקהת ) قد حصل بعد عهد (جيروم) أيضا .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-03-2017, 03:01 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

خلاصة البحث في الفقرة (ب) :

إن احتمال العلامة عبد الأحد في تحريف كلمة (شلوح) (شلوح) (الرسول ) في الفقرة 10 من الإصحاح 49 من سفر التكوين
الى كلمة (شيلوه) (شيله) (الذي يخصه) قد حصل اشتباها وسهوا من قبل احد الناسخين ليس صحيحا ، بل القرائن تؤكد عمدية التحريف
من قبل علماء اليهود المعاصرين لبعثة النبي محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بغيا وحسدا.

ونص الفولجات اللاتينية المترجمة عن العبرية قبل البعثة من أهم هذه القرائن ، ومن هذه القرائن أيضا تحريف كلمة (يقوا)
في النص نفسه( التي تعني ينتظر) الى كلمة يقهت (التي تعني يجتمع) كما في الفولجات والسبتوجنت اليونانية والبشيطتا السريانية.

إن الذي أوقع العلامة عبد الأحد في هذا الخطأ هو عدم اطلاعه على النص في الفولجات وعدم التفاته الى تلك القرائن ،
كما أن الذي دعا النصارى الى عدم متابعة اليهود في تحريف النص اعتقادهم أن النص يتحدث عن رسالة المسيح عليه السلام.

وفيما يلي جدولاً توضيحياً بذلك :


قال بعض مفسري اليهود : إن قولـه (ولا مشترع من بين رجليه) : لا يريد به: مشرع من صلب يهوذا وإنما يريد المشرع المطيع ليهوذا .
ومن هنا جاء في ترجمة أخرى : لا يزول الصولجان من يهوذا ولا عصاالقيادة من بين رجليه .
والخلاف حول كلمة ( مْحُقَّقْ)ומִחקקالواردة في الأصل العبري .
فقد ترجمتها (البشيطتا) الى مشرع ومشترع (lawgiver)
وترجمها علماء اليهود الى عالم (scholar) .
وترجمها جيروم الى (dux) أي (ruler) (قائد ، موجه) .
وترجمتها السبتوجنتا إلى (leader) .
واصل الكلمة من חאקק ( حاقَق ) أي: سنَّ قانوناחקיקא
وحُقّا חקأي دستور أو قانون و حقيقاחקיקא أي(سن القوانين ، تشريع) .
وفي ضوء ذلك فان الحق مع من ترجمها الى (مشرع ).
الإجابة عن السؤال الثاني :
إن أهم حادثة تعرض لـها المجتمع اليهودي وكذلك المجتمع المسيحي بعد عهد (جيروم) هي بعثة النبي محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
وقد ثبت تاريخيا أن يهود المدينة كانوا في أوائل البعثة وقبل تغيير القبلة مؤيدين للنبي وكانوا يذكرون ما لديهم من البشارات
في حقه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقد احتج القرآن بموقفهم هذا على قريش تأييدا لنبيه المرسل محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال سبحانه وتعالى:
[أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آَيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ] الشعراء: ١٩٧
ثم انقلب موقف اليهود بعد الـهجرة وتغيير القبلة وصاروا يؤيدون قريشا في حربهم مع النبي، وتصدى لهم القرآن وعرض لكثير
من فضائحهم التاريخية وكشف عن أهم صفاتهم مع التوراة وهي تحريفهم لها في العهود التاريخية السابقة وفي عهد النبي
الموعود الذين كانوا ينتظرونه ويبشرون به يقول سبحانه وتعالى: [الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ]البقرة: ١٤٦
ويقول سبحانه وتعالى:
[فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ
عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ] المائدة: ١٣
ثم حاربهم النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لما عاونوا قريشا المشركة المحاربة لـه وخانوا عهودهم معه وبفعل ذلك هرب بعضهم
واجلي البعض الآخر عن المدينة (وساروا باتجاه الشام)، وفي ظل هذا الظرف الفكري والسياسي فان من الطبيعي جدا
هو أن تتجه ظنون الباحث المحايد فضلا عن الباحث المسلم إلى هؤلاء اليهود النازحين إلى طبرية الذين يحملون تجربة حية ف
ي تأييد نبوة محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثم محاربتها بالسيف والقلم .
ملخص الدراسة السابقة مع إضافات أخرى لها في منتهى الأهمية:
1ـ أن كلمة "شيلوه" كلمة فريدة في العهد القديم، ولا تكرر في أي مكان آخر في العهد القديم.
2ـ أن كلمة شيلوه تتكون من أربعة أحرف عبرية هي: "شين"، "يود"، "لاميد"، "وهي"، وتوجد بلدة اسمها شيلوه ولكن لا يوجد فيها حرف "يود"، و
لذلك لا يمكن أن يكون الاسم مطابقا أو مشيراً للبلدة، إذاً فالكلمة حيثما وجدت تشير إلى شخص وليس إلى مكان.
3ـ أن هذه العبارة اشتملت على ضمير لغير العاقل، وقد يشير إلى القضيب أو الصولجان، أو المشرع بصورة منفصلة أو مجتمعة، و
ربما يشير للطاعة، وعليه فإن معنى العبارة: (إن الطابع الملكي المتنبي لن ينقطع من يهوذا إلى أن يجئ الشخص الذي يخصه هذا الطابع، ويكون له خضوع الشعوب).
4ـ بعد أن أورد بعض تحولات الترجمة لهذه الكلمة بين العبرية والسريانية قال: يمكن أن تقرأ هذه العبارة بالصورة التالية: (حتى يأتي الشخص الذي تخصه..).
5ـ أن الكلمة "شيلوه" مشتقة من الفعل العبري "شله" وهي تعني المسالم والهادي والوديع والموثوق.
6. من المحتمل أنه تم على هذه العبارة تحريف متعمد فتكون "شالوه" فحينئذ يكون معناها "شيلوح" وهذه العبارة مرادفة لكلمة "رسول ياه" و
هو نفس اللقب الموصوف به محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "وشيلواح إلوهيم" تعني: رسول الله.
7ـ لا يمكن أن تنطبق هذه البشارة على المسيح حتى لو آمن اليهود بنبوته، لأنه لا توجد أي من العلامات أو الخصائص التي توقعها اليهود
في هذا النبي المنتظر في المسيح عليه السلام، فاليهود كانوا ينتظرون مسيحاً له سيف وسلطة، كما أن المسيح رفض هذه الفكرة القائلة
بأنه هو المسيح المنتظر الذي تنتظره اليهود.
8ـ أن هذه النبوة قد تحققت حرفيا وعملياً في محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فالتعابير المجازية "الصولجان" و "المشرع" قد أجمع الشراح
المعلقون على أن معناها السلطة الملكية والنبوة. وهذا يعني علمياً أنه صاحب الصولجان والشريعة، أو الذي يملك حق التشريع وتخضع له الشعوب.
9 ـ لا يمكن أن تنطبق هذه البشارة في حق موسى، لأنه أول منظم لأسباط بني إسرائيل، ولا في حق داود، لأنه أول ملك فيهم.
10ـ لو تم تفسير "شيلوه" بـ "شالا" الآرامية فهي تعني: هادي ومسالم وأمين، وهذا يتفق مع تفسير "شله" العبرية. وقد كان محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قبل الرسالة هو الأمين، وهو محل الثقة، وهو المسالم الهادي الصادق.
وبعد هذه المحاولات التفسيرية والترجمة ينتقل المهتدي عبد الأحد إلى إلزام الخصم بهذه النبوة ومدلولاتها وهي ما يلي:
1ـ أن الصولجان والمشرع سيظلان في سبط يهوذا طالما أن شيلوه لم يظهر.
2ـ بموجب ادعاء اليهود في هذا "الشيلوه" فإن شيلوه لم يظهر، وأن الصولجان الملكي والخلافة تخصان ذلك السبط، وقد انقرضنا منذ أكثر من ثلاثة عشر قرناً.
3ـ أن سبط يهوذا اختفى مع سلطته الملكية وشقيقتها الخلافة النبوية، ومن الشروط الأساسية لظهور "الشيلوه" إبقاء السبط على و
جه الأرض يعيض في أرض آبائه، أو في مكان آخر بصورة جماعية.
4ـ اليهود مضطرون أن يقبلوا واحداً من الخيارين: إما التسليم بأن "شيلوه" قد جاء من قبل، وأن أجدادهم لم يتعرفوا عليه.
أو أن يتقبلوا أن سبط يهوذا لم يعد موجوداً، وهو السبط الذي ينحدر منه "شيلوه".
أن النص يتضمن بصورة واضحة ومعاكسة جداً للاعتقاد اليهودي والنصراني – أن "شيلوه" غريب تماماً على سبط يهوذا وبقية الأسباط،
لأن النبوة تدل على أنه عندما يجيء "شيلوه" فإن الصولجان والمشرع سوف يختفيان من سبط يهوذا، وهذا لا يتحقق إلا إذا كان "شيلوه" غريباً عن يهوذا،
فإن كان "شيلوه" منحدراً من يهوذا فكيف ينقطع هذان العنصران من ذلك السبط، ولا يمكن أن يكون "شيلوه" منحدراً من أي سبط آخر،
لأن الصولجان والمشرع كانا لمصلحة إسرائيل كلها، وليس لمصلحة سبط واحد.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-03-2017, 03:02 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

الفقرة 10 من الإصحاح 49

بعد التحقيق
وفي ضوء نتائج التحقيق الآنفة الذكر تصبح الفقرة 10 من الإصحاح 49 كما يلي :
لا يزول القضيب منيعقوب ومبيِّن للشريعة من ذريته،حتى يأتي الْمُزمَع أن يرسل الذي ينتظره الأممغير اليهود وبالتعبير القرآني الذي ينتظرهالأميون.
دلالة النص :
لا يوجد فرق جوهري بين النصين الأصلي والمحرف من ناحية الدلالة على : أن السيادة الدينية والشريعة الواجبة الإتباع في بني إسرائيل
سوف تبقى حتى يأتي الشخص الإلهي الموعود الذي سيبعثه اللـه تعالى من غير بني إسرائيل فإذا جاء هذا الشخص زالتا من بيت يعقوب وصارتا الى هذا الشخص .

نعم هناك فرق بينهما من ناحيتين :
الأولى: النص المحرف يذكر يهوذا والنص الأصلي المفترض حسب دراستنا يذكر يعقوب.
الثانية : النص الأصلي يفيد أن هذا الشخص الإلهي الذي سيأتي في المستقبل هو رسول من اللـه موعود به ، وعدم دلالة النص المحرف على ذلك صراحة .








رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-03-2017, 03:10 PM
الصورة الرمزية المهندس زهدي جمال الدين
المهندس زهدي جمال الدين المهندس زهدي جمال الدين غير متواجد حالياً
وفقــه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 336
أخر تواجد:29-09-2017 (10:40 PM)
الديانة:مسلم
الجنس:ذكر
الدولة:saudi arabia
افتراضي

محمد מַחֲמַדִּ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

تمهيد
علم حساب الجمل
هذا العلم هو علم اليهود وليس علم العرب كما يدعي بعض جهلاء الكنيسة، ويطلق عليه القبالة ويستخدمه اليهود في حياتهم ،
ولما كان هذا العلم باعتبار أنه أدوات الكنيسة وسلاحهم الذي يشهرونه ضد الإسلام ورسوله الكريم
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
ولما كانت هذه الدراسة موجهة في الأصل إلى أصحاب الملة الأخرى وخصوصاً عبدة الصليب ومن أسلحتهم ومن بضاعتهم نرد بها عليهم.

فماذا يقولون عند تفسيرهم لرُؤْيَا يُوحَنَّا اللاَّهُوتِيِّ الإصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ الأعداد 17و18 والتي تنص على الأتي:( 17وَأَنْ لاَ يَقْدِرَ أَحَدٌ أَنْ يَشْتَرِيَ أَوْ يَبِيعَ، إِّلاَّ مَنْ لَهُ السِّمَةُ أَوِ اسْمُ الْوَحْشِأَوْ عَدَدُ اسْمِهِ. 18هُنَا الْحِكْمَةُ! مَنْ لَهُ فَهْمٌ فَلْيَحْسُبْ عَدَدَ الْوَحْشِ، فَإِنَّهُ عَدَدُ إِنْسَانٍ، وَعَدَدُهُ: سِتُّمِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ.) رؤ13 : 17ـ 18.
ولقد تناولنا تفسير هذا المقطع من سفر الرؤيا عند الحديث عن عبدة الشيطان في كتابنا ( صيحة الحق) وذلك بشيئ من التفصيل فليرجع إليه هناك...
ولسوف نتحدث هنا بما يتوائم مع الدراسة موضوع البحث وذلك إنطلاقا من هذه النبوءة المزعومة..حيث انه تم تداول هذه النبوءة
على صفحات المنتديات والتواصل الاجتماعي لتحدث إسقاطاً على رسول الله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ..وذلك منذ عشرين عاما..
وكنت قد تناولتالرد عليها آنذاك.. ولكن العجيب أن هذا الموضوع تم نشره حديثاً وكأنه اكتشاف جاء في حينه خصوصاً بعد الهجمة الشرسة على
الإسلام وتعديل الدستور المصري بما يتواءم مع علمانية الدولة وسيطرة الكنيسة على مقادير الحكم وتقلص الريادة الإسلامية..
وإعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية..وغلق الجمعيات الإسلامية الخيرية ليرتمي المسلمون قصراً في أحضان الجمعيات
الخيرية التبشيرية المسيحية بعد أن فتحت الكنيسة ذراعها الرحيمة لهؤلاء المسلمين المساكين..

وبدأة يجب معرفة ما المقصود في قول يوحنا: (وَعَدَدُهُ: سِتُّمِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ)..ماذا يعني قوله هذا؟..

عادة قديمة:
في بداية الدراسة تحدثنا عن الكابلاه واستخدامهم للرموز التوراتيةفلقد اعتاد يهود في القدم على إتباع طريقة تشفيريه لأمورهم الهامة التي لا يودون
إفشاءها فيبدلون حروف الكلمات بأرقام بطريقة معينه موضحة في السطور القادمة وظلت هذه الطريقة مألوفة لأمد طويل فمثلا تسأل احدهم
عن رقم الهاتف فيجيبك بأنه "شاليط" فيتم ترجمة هذه الأحرف إلى أرقام فيعطى رقما, ومنذ القدم كان يستغل اليهود هذه الطريقة
إما لإخفاء شيء لا يودون إفشاءه أو لتداول شيء سرى بينهم بطريقة سريه.

كما أنهم قد استخدموها لأغراض التأريخ ، فجعلوا لكل حرف قيمة عددية وفق الترتيب الأبجدي عندهم وهو : أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ .
وأنت تلاحظ أن ترتيب هذه الحروف يختلف عن ترتيبها في اللغة العربية ، وقد وضعوا الصورة الرياضية على النحو التالي :

واليك مثالاً على استخدام هذا الحساب في التاريخ ، فلقد قال أحد الشعراء في رثاء


فالشاعر له صديق اسمه الدلنجاوي كتب يرثيه فقال :
سألت الشعر هل لك من صديـق / وقـد سكـن الدلنجـاوي لحـده
فصاح وخـر مغشـيا علــيه / وأصبح راقـداً في القـبر عنده
فقلت لمن يقول الشعـر أقـصـر/ لقـد أرخت : مـات الشعر بعده
وجملة ( مات الشعر بعده ) والتي وردت بعد ( أرخت ) تشير إلى تاريخ وفاة الشاعر الدلنجاوي :
م 1 ت 1 ل ش ع ر ب ع د ه‍
40 +1 +400 + 1 +30 +300 70 + 200 +2 +70 + 4 +5= 1123
وعليه تكون وفاة الشاعر الدلنجاوي عام 1123 هجرية .
وعليه سوف نتبع نصيحة يُوحَنَّا اللاَّهُوتِيِّ في رُؤْيَاه الواردة في الإصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ الأعداد 17و18 والتي تنص على الأتي:
(17وَأَنْ لاَ يَقْدِرَ أَحَدٌ أَنْ يَشْتَرِيَ أَوْ يَبِيعَ، إِّلاَّ مَنْ لَهُ السِّمَةُ أَوِ اسْمُ الْوَحْشِأَوْ عَدَدُ اسْمِهِ. 18هُنَا الْحِكْمَةُ! مَنْ لَهُ فَهْمٌ فَلْيَحْسُبْ عَدَدَ الْوَحْشِ، فَإِنَّهُ عَدَدُ إِنْسَانٍ،
وَعَدَدُهُ: سِتُّمِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ.)رؤ13 : 17ـ 18.
اصحاب الكنيسة قالوا عن المقصود بـ (وَعَدَدُهُ: سِتُّمِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ) كلاماً كثيراً أساءوا فيه لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أصلاء, الله, التجدد, الحسنى, اليهود, القرءان, الكبرى, الكريم, وآية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح أسماء الله الحسنى والثناء على الله ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة عبد العلي القسم الإسلامي العام 92 01-09-2016 08:58 PM
أسماء الله الحسنى عبد العلي العقــيدة الإســـلامية 0 03-09-2015 09:15 PM
معنى إحصاء أسماء الله تعالى الحسنى عبد العلي العقــيدة الإســـلامية 0 13-08-2015 06:40 AM
~~ ضابط دقيق يتم من خلاله عد أسماء الله الحسنى - الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك ~~ أبو علي المغربي العقــيدة الإســـلامية 1 02-01-2012 12:49 AM
أسماء الله الحسنى للنابلسي كتاب عادل محمد قسم الكتب 1 14-04-2010 05:16 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغرفك وأتوب إليك ~


الساعة الآن 04:28 AM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............سبيل الاسلام موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه